أبين.. ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي يقود ثورة الغضب صباح اليوم الأربعاء من مديرية مودية ضد كل رموز الفساد في المحافظة.. “صور مباشرة“..!

307

أبين اليوم – خاص

ضمن سلسلة التصعيد المستمرة والتي تبناها ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بمحافظة أبين جنوبي اليمن، وخصوصاً من مديرية مودية ضد كل رموز الفساد في المحافظة وضد كل من يرعاهم من التحالف وأدواته الرخيصة من الإنتقالي والشرعية والإصلاح..

خرج صباح اليوم الأربعاء الآلاف من أبناء مودية الأحرار والشرفاء.. في محافظة أبين.. في مسيرة حاشدة وثورة شعبية غاضبة وثائرة يتقدمها رئيس المكتب التنفيذي لملتقى التصالح والتسامح الجنوبي فرع محافظة أبين العقيد عبدالله الشقفه الزامكي.

ورغم الإنتشار المكثف للمليشيات الإرهابية من القاعدة وداعش إلا إن هذا لم يمنع الأحرار والثوار من الخروج والتعبير عن الظلم والمعاناة التي يتجرعونها تحت وطأة الإحتلال وأدواته الفاسدة.

ورفعت المسيرة الشعبية الغاضبة شعارات ضد التحالف وأدواته من الإنتقالي والشرعية والإصلاح وكل رموز الفساد.. هذا وأكد المشاركون الإستمرار في التصعيد إذا لم يتم الإستجابة الفورية والعاجلة لمطالبهم المشروعة.

وتأتي هذه الإحتاجات الغاضبة تزامناً مع إحتجاجات تشهدها بقية المحافظات الجنوبية المحتلة نتيجة تردي الأوضاع المعيشية وإنهيار كامل في منظومة الخدمات الأساسية والضرورية.

ضمن سلسلة التصعيد المستمرة والتي تبناها ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بمحافظة أبين جنوبي اليمن، وخصوصاً من مديرية مودية ضد كل رموز الفساد في المحافظة وضد كل من يرعاهم من التحالف وأدواته الرخيصة من الإنتقالي والشرعية والإصلاح.. وفي تغطية مباشرة وحصرية لموقع “أبين اليوم”..

خرج صباح اليوم الأربعاء الآلاف من أبناء مودية الأحرار والشرفاء.. في محافظة أبين.. في مسيرة حاشدة وثورة شعبية غاضبة وثائرة يتقدمها
رئيس المكتب التنفيذي لملتقى التصالح والتسامح الجنوبي فرع محافظة أبين العقيد عبدالله الشقفه الزامكي.

ورغم الإنتشار المكثف للمليشيات الإرهابية من القاعدة وداعش إلا إن هذا لم يمنع الأحرار والثوار من الخروج والتعبير عن الظلم والمعاناة التي يتجرعونها تحت وطأة الإحتلال وأدواته الفاسدة.

ورفعت المسيرة الشعبية الغاضبة شعارات ضد التحالف وأدواته من الإنتقالي والشرعية والإصلاح وكل رموز الفساد.. هذا وأكد المشاركون الإستمرار في التصعيد إذا لم يتم الإستجابة الفورية والعاجلة لمطالبهم المشروعة.

وتأتي هذه الإحتاجات الغاضبة تزامناً مع إحتجاجات تشهدها بقية المحافظات الجنوبية المحتلة نتيجة تردي الأوضاع المعيشية وإنهيار كامل في منظومة الخدمات الأساسية والضرورية.