الوساطة العمانية تحرز تقدماً في الملف الإنساني.. واتفاق لدخول المشتقات النفطية..!

169

أبين اليوم – مسقط

أكدت مصادر سياسية الوساطة العمانية حول الأزمة اليمنية بأنها أحرزت تقدماً في الملف الإنساني، وانه الاتفاق على آلية لدخول المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

وقالت المصادر ان هناك اتفاق بين وفد صنعاء المتواجد في مسقط مع المبعوثين الأممي مارتن غريفيث والأمريكي تيم ليندر كينغ على آلية لوصول المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، استناداً إلى اتفاق استوكهولم، وتتضمن توريد عائدات الضرائب والجمارك للحساب البنكي المخصص لذلك إلى حين الإتفاق على آلية لصرف رواتب الموظفين.

وكانت مصادر سياسية قد قالت في وقت سابق، ان وفد المفاوضات التابع لسلطة صنعاء طلب من الوسطاء العمانيين استبعاد المبادرة السعودية كإطار لأي مشاورات مع المبعوث الأميركي تيم ليندركينج.

ووفق المصادر فان وفد صنعاء يرى اقتصار النقاش حول المقترح الأمريكي والخطة الأممية ، والنظر إلى معركة مأرب كجزء من اتفاق شامل لوقف إطلاق النار، وعدم ربطها بإجراءات “حسن النوايا”..

الذي يطلب الوفد بموجبها إطلاق كافة سفن المشتقات النفطية المحتجزة، قبل العودة الى آلية الأمم المتحدة بشأن تحييد عائدات الموانئ التي يفترض ان تشمل ايضا ، الموانئ ، ومصادر الطاقة السيادية الواقعة في مناطق نفوذ قوات التحالف والقوات اليمنية الموالية لها.