المهرة.. في تأكيد لما نشرته مخابرات صنعاء.. باكريت يعترف بوجود قواعد أمريكية وبريطانية في الغيضة ويتهم السفير السعودي بالفساد..!

144

أبين اليوم – خاص

اعترف محافظ المهرة السابق راجح باكريت بوجود قواعد عسكرية أمريكية وبريطانية في مطار مدينة الغيضة.

وهو ما يؤكد ما أعلنته مخابرات سلطة صنعاء عن ضبط خلية تجسس تابعة للإستخبارات البريطانية مطلع فبراير الماضي، قالت انه تم تدريبها من قبل ضباط من المخابرات البريطانية والأمريكية في مطار الغيضة.

وقال محافظ المهرة السابق باكريت ان هناك قواعد بريطانية وامريكية في المطار الرئيس للمحافظة الإستراتيجية شرقي اليمن.

واوضح باكريت في تصريح نقله تحقيق صحفي نشر في موقع “المشاهد نت” ان تلك القواعد العسكرية الأجنبية متواجدة بتنسيق سعودي.

وفي الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترمب قام سفير أمريكا لدى اليمن، كرستوفر هنزل في 30 نوفمبر 2020، وهو ذكرى جلاء آخر جندي بريطاني من جنوب اليمن، بزيارة إلى المهرة وأثنى على جهود مكافحة التهريب والارهاب .

وظهر باكريت في تصريحاته غاضباً من السعودية التي رمته جانباً وقال: “المطار جاهز، وحتى عملية الترميم لم يكن لها داع، هو أصلًا جاهز لكن الهدف من الترميم سرقة مبالغ خيالية من المشروع، وأنا رفضت أوقع استلامًا لأي مشروع من الإعمار السعودي، لأنهم كانوا يبالغون بالأسعار بشكل خيالي”.

وهو ما يعد اتهاما رسمياً من باكريت لصديقه السفير السعودى لدى اليمن محمد سعيد ال الجابر بالفساد المالي والتلاعب بمخصصات برامج إعادة الإعمار.

وأضاف: “عدم تشغيل المطار سببه التحالف، ورفعنا عدة مذكرات إلى قيادة التحالف من أجل التشغيل، لكنهم يتعذرون بعدم جاهزية المطار”.

وكانت السعودية قد منعت باكريت من العودة إلى محافظة المهرة قبل ان تسمح له بالتوجه الى القاهرة للعيش هناك كمنفى جديد للرجل.

وتحول المطار إلى مقر لعمليات التحالف الإماراتي السعودي، ومركز للتدخل في كل صغيرة وكبيرة بأرض المهرة.

تتواجد فيه غرفة عمليات تشرف على جميع المعسكرات، تضم معدات عسكرية خفيفة ومتوسطة وثقيلة ومركبات مدرعة ومروحيات أباتشي وبطاريات صواريخ، وسجونًا أخفت عشرات المناهضين، ومعسكر تدريب.