عدن.. الإنتقالي يطيح محافظ عدن من منصبه إيذاناً بتجاوز الذاتية..!

145

أبين اليوم – خاص

أطاح المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الخميس، بمحافظه في عدن من منصبه في خطوة تشير إلى أن المجلس الذي توعد ناطقه بإجراءات جديدة يستعد لخطوات تتجاوز الإدارة الذاتية.

وأفادت وسائل إعلام المجلس أن رئيسه عيدروس الزبيدي المقيم في ابوظبي وجه بتعيين عدنان الكاف أمين عام للمجلس الإنتقالي خلفاً لأحمد لملس الذي يشغل منصب محافظ عدن حالياً.

ومع أن أغلب الانتقادات لقرار الزبيدي تتعلق بالمناطقية إلا أن توقيت الخطوة في أعقاب إعلان السعودية منح هادي شحنة وقود نكاية بالإنتقالي الذي تتعرض مناطقه لأزمات متواصلة خصوصاً في وقود الكهرباء يشير إلى ان الإنتقالي يستعد لخطوات تصعيدية قد تنسف إتفاق الرياض الذي تولى لملس بموجبه منصبه كمحافظ لعدن.

وكان متحدث الإنتقالي، علي الكثيري، قال في مقابلة مع قناة عدن المستقلة التابعة للمجلس إن المجلس سيتخذ خطوات تتجاوز الإدارة الذاتية التي سبق للانتقالي التراجع عنها مقابل تمثيل في حكومة هادي ضمن إتفاق الرياض، متهماً أطراف محلية وإقليمية في اشارة إلى هادي والسعودية باستخدام الأزمات للابتزاز السياسي في اشارة إلى أن السعودية تحاول من خلال اعلان منحة وقود الكهرباء إخضاع المجلس لهادي لا مشاركته.

وكان الانتقالي الذي تعاني مناطقه في عدن ومحيطها من أزمة كهرباء وارتفاع الأسعار وتدهور العملة وتوقف الخدمات اعلن عبر هيئته العليا للأمن والجيش الجنوبي المرحلة الثانية من التصعيد التي سبقتها باقتحام مقر إقامة حكومة هادي في معاشيق..

لكن كانت السعودية استبقت الخطوة التصعيدية بإجلاء حكومة هادي وتعطيل عملها في عدن مما وضع الإنتقالي الذي كان يستعد لإخراج تظاهرات تطالب بالخدمات في مواجهة مع المواطنين ودفعه للراجع عن التصعيد والتعلق بقشة الحكومة التي أعلن ناطقه إمكانية دعمها لاستئناف عملها من عدن وسط ضغوط سعودية لتجريده من مراكز القوة أبرزها إخراج فصائله من عدن.