جيني إسبر: تعرضت للخيانة.. وابنتي مسلمة وتم تعميدها بالكنيسة

535

ابين اليوم – متابعات

كشفت الفنانة السورية جيني إسبر أنها عانت في بداية مشوارها من رؤية البعض لها بأنها فتاة ”سهلة“ وليس لديها مشاكل بأي علاقات، موضحة أنها كانت تعيش بالخارج ولا تجيد اللغة العربية ومنفتحة مثل المجتمع الغربي فكان البعض يتجرأ ويتطاول عليها.

وقالت جيني إسبر، في مقابلة تلفزيونية، إن زواجها حماها من الوسط الفني ولو لم تتزوج في بدايتها الفنية لما استكملت مشوارها الفني لأنه وسط صعب للغاية، متابعة ”يجب أن تكون الفتاة ذكية لكي تستطيع العمل به وتختار بشكل صحيح“، لافتة إلى أن الفتاة السهلة نجاحها يكون أسرع ولكنها لا تستمر طويلا بالنجاح.

ونفت جيني إسبر خضوعها لعمليات تجميل متكررة كما يقول عنها البعض، موضحة أنها حصلت على لقب ملكة جمال المغتربين في أوكرانيا في شبابها وبالتالي هذه طبيعتها ولكنها بالوقت نفسه لا تعارض الاهتمام بالنفس والعناية بجمالها.

وشددت الفنانة السورية الشهيرة على أنها تحب الزواج والاستقرار وتريد أخذ هذه الخطوة مجددا، لافتة إلى أن زواجها من رجل مسلم على الشريعة الإسلامية كان راقيا وأنها لم تغير دينها كما تردد.

وأضافت جيني إسبر أن ابنتها الوحيدة ”ساندي“ مسلمة تبعا لديانة والدها ولكنها قامت بتعميدها أيضا بالكنسية، موضحة أن ابنتها تتربي في بيت مسيحي معها وأسرتها ولكنها تدرس بالمدرسة الديانة الإسلامية وهويتها مسلمة وتعلمها احترام كل الديانات.

وأشارت إلى أنها انفصلت عن زوجها بسبب وصولهما لطريق مسدود وحدوث شرخ في علاقاتهما نتيجة الغدر والخيانة وعدم التفاهم، لافتة إلى أن الرجل يتعامل مع النساء مثل الطبخة، لا يمكن أن يظل يأكل نفس الطعام يوميا ويريد تغيير طعم فمه دائما.