التصالح والتسامح الجنوبي يدعو الى الوقوف ضد الإرهاب في ابين

93

ابين اليوم _ خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ

لأننا مع الحق ونثمن من يذهب إليه وان اختلفنا معه نتقدم بتحية إلى كل من ساهم في منع بناء دار للفتنة في منطقة (القريات / زنجبار) للجماعات الوهابية التكفيرية .. فإننا نتوجه – اليوم – إلى السلطة المحلية في مديرية خنفر بمحافظة أبين والى سلطة الأمر الواقع المتمثلة في المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيسه الشيخ عبدالله الحوتري المرقشي إلى التدخل لمنع تلك الجماعات الوهابية التكفيرية المطروده من دماج / صعدة ومحاولتها لبناء دار للفتنة في منطقة الجول / جعار وهي منطقة زراعية .. وكل أبناء محافظة ابين شوافع او صوفية لا علاقة لهم بالفكر الوهابي الدخيل القادم إلى ابين والجنوب على ظهر عربات (كاتيوشا) حرب و تكفير الجنوب صيف 1994 ..

اننا في ملتقى التصالح و التسامح الجنوبي ندعو كل أبناء أبين الى التصدي لتلك الجماعات الوهابية التكفيرية الدخيلة المثيرة للفتنة والإرهاب .

صادر عن : –

ملتقى التصالح و التسامح الجنوبي

30 نوفمبر 2020