الحراك التهامي يعلن الحرب على الحكومة الجديدة..!

192

أبين اليوم – خاص

انضم الحراك التهامي، الأربعاء، إلى قوى تهامية في مناهضة الحكومة الجديدة لهادي والتي استثنت إقليم تهامة من تشكيلتها الجديدة في خطوة قد تقلص سيطرة الحكومة المناصفة بين الإنتقالي وهادي.

وأعلن الحراك في بيان له تمرده على الحكومة الجديدة ورفضه الإعتراف بها، واصفاً إياها بالتآمرية وداعياً كافة نواب تهامة لمقاطعة جلسات منحها الثقة.

وتوعد الحراك بإستمرار ما وصفه بـ”النضال المسلح” حتى انتزاع حقوق تهامة في تلويح بالتصعيد العسكري.

وبيان الحراك ليس الأول من نوعه من قبل القوى التهامية منذ تشكيل الحكومة قبل أيام، حيث سبق لتكتل أبناء تهامة الذي يقوده البرلماني المستقل والمناهض للإمارات محمد ورق وأن أصدر بيان بهذا الشأن منح فيه الحكومة مهلة حتى مطلع يناير لتنفيذ مطالبهم ، متوعداً بخطوات تصعيدية بدءاً بالمظاهرات ووصولاً إلى النكف القبلي والاحتشاد المسلح في الخوخة ، أبرز معاقل هادي.

والقوى التهامية في تصعيدها تنظم إلى قوى في جنوب اليمن وشرقه باتت تنتظر عودة حكومة هادي إلى الداخل للتصعيد ضدها أبرزها الإصلاح والإنتقالي والحراك وحتى هادي والنقابات العمالية في حضرموت ولجنة إعتصام المهرة..

وجميع هذه القوى الموالية أصلاً للتحالف تعتبر الحكومة الجديدة مجرد تقاسم بين الإمارات والسعودية مع أن بعض تلك القوى مشاركة فيها.