المانيا: عمالة أمازون يعلنون اضرابهم للمرة الثانية في اسبوع واحد!

54

ابين اليوم – متابعات

دعت نقابة العمال (فيردي) Verdi العمال في أحد مستودعات أمازون في ألمانيا إلى تنظيم إضرابهم الثاني خلال أسبوع؛ في محاولة لتعطيل معالجة طلبات الجمعة السوداء، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وشارك نحو 500 عامل في إضراب لمدة ثلاثة أيام؛ بدأ يوم الخميس وانتهى يوم السبت، وذلك وفقًا لنقابة العمال Verdi.

وتنظم Verdi إضرابات ضد أمازون في ألمانيا منذ عام 2013، مع النقابات الأخرى التي تأمل في إجبار شركة التجارة الإلكترونية على الاعتراف باتفاقيات المفاوضة الجماعية التي تنطبق على موظفي التجزئة في الشركات الأخرى.

ومن المقرر أن يبدأ الإضراب التالي ليلة الاثنين وينتهي مساء الثلاثاء، وتعتبر ألمانيا السوق الثاني من حيث الحجم بالنسبة لأمازون بعد الولايات المتحدة.

وأضرب عمال أمازون في ستة مواقع في جميع أنحاء ألمانيا في شهر يونيو احتجاجًا على السلامة في مراكزها اللوجستية، حيث أصيب عشرات العمال بفيروس كورونا.

وقام عمال المستودعات في ألمانيا بإضرابات ضد أمازون عدة مرات في السنوات الأخيرة للاحتجاج على رواتب العمال وظروفهم.

وتعتبر الإضرابات في ألمانيا منفصلة عن الاحتجاج الدولي الكبير الذي قام به ناشطوا المناخ وعمال مستودعات أمازون، والذي بدأ يوم الجمعة السوداء.

ودعت حملة Make Amazon Pay الشركة إلى توفير ظروف عمل أفضل لموظفيها وتقليل انبعاثات الكربون.

وتعرضت الشركة لانتقادات شديدة خلال جائحة فيروس كورونا، وتضاعف صافي دخلها ثلاث مرات تقريبًا في الربع الثالث ووصل إلى 6.33 مليارات دولار.

ونظم عمال أمازون احتجاجات؛ لأنهم يقولون: إن شركة التجارة الإلكترونية لم تأخذ مخاطر فيروس كورونا على محمل الجد.

وقالت الشركة في الشهر الماضي: إن نحو 19816 من العاملين في الخطوط الأمامية في أمازون أصيبوا بالفيروس.

وأعلنت أمازون في عيد الشكر عن مكافآت بقيمة 300 دولار للعاملين بدوام كامل و 150 دولارًا للعاملين بدوام جزئي.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان: لم يكن هناك أي تأثير لهذه الأنشطة، فالغالبية العظمى من الموظفين يقومون بعملهم اليومي.

وأضاف: يساعدنا أكثر من 16000 موظف والآلاف من العمال الموسميين في ألمانيا في ضمان قدرتنا على دعم الاحتياجات المتغيرة للعملاء خلال هذا الوقت الصعب.

 

المصدر : البوابة العربية