أسرار وخفايا فتح فرنسا بشكل مفاجئ لملف أموال عائلة صالح..!

119

أبين اليوم – خاص

فتحت فرنسا وبشكل مفاجئ ملف استثمارات عائلة الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح في أراضيها وكشفت وكالة الصحافة الفرنسية عن بدء النيابة الوطنية تحقيقات في تعاملات مالية مشبوهة لعائلة صالح.

وقالت مصادر سياسية أن فتح فرنسا لهذا الملف يأتي في إطار صراع فرنسي إماراتي على منشأة بلحاف التي تملك شركة توتال الفرنسية الحصة الأكبر.

وأضافت أن هناك خلافاً فرنسياً إماراتياً محتدماً حول منشأة بلحاف.

وكان البرلمان الفرنسي قد فتح في وقت سابق تحويل الإمارات منشأة بلحاف لتصدير الغاز المسال إلى معتقل تمارس فيه القوات الإماراتية إنتهاكات بحق المعتقلين.

وتطال التحقيقات الفرنسية نجل صالح ، احمد علي المقيم حالياً في أبوظبي ، إثر قيامه بشراء شققاً عدة غرب باريس بإسم شركة عقارية التي يعد أبرز مؤسسيها وتحويل 30 مليون يورو إلى احد مصارف باريس بإسم آخر.

ونشرت وسائل إعلام وناشطون صوراً لعقارات اشتراها أحمد علي عبدالله صالح وسط العاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة من 2005 إلى 2010م.

وبينت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن صفقة شراء العقار لنجل صالح تصل إلى 25 مليون يورو.

وتحدث ناشطون عن إطلاق حملة وطنية للمطالبة باستعادة الأموال المنهوبة.