أحداث كريتر ..!

2٬770

بقلم/ توفيق المحطوري

بعيداً عن كل التحليلات والتصريحات حول ما جرى بمديرية كريتر من صراع وإقتتال فإن حقيقة الحرب التي دارت بكريتر كانت جولة مفتعلة ومرتبة وتم التخطيط لها مسبقاً وعلى ما يقول المثل أمر دبر بليل.

وهي معركة كانت بين أطراف واجنحة محسوبة على الانتقالي والهدف منها الدعم والاحتفاظ بجناح على حساب جناح آخر يتم القضاء عليه.

والدليل توقيت المعركة والتصريحات التي ترافقت مع الحدث وكذلك طبيعة الأطراف التي شاركت في المعارك وكأن المعركة بين أبناء ردفان وأبناء يافع.

وهناك أهداف جانبية منها الضغط على مرتزقة الرياض وأيضاً يكون قد تم إيصال رسالة لكل أصحاب النفوذ والذين لديهم نزعة استقلالية وطموحات شخصية وتصرفات فردية ان هذا سيكون مصير كل من تسول له نفسه اللعب بالنار وإبراز عضلاته على الإنتقالي وقياداته.