إستهداف متبادل بالمسيرات بين الإصلاح وطارق بريف تعز..!

67

أبين اليوم – خاص

أعلنت فصائل الإصلاح، المتمركزة في الريف الجنوبي الغربي لمدينة تعز، الأحد، إسقاط طائرة مسيرة في سماء معسكر جديد لها على تخوم المخا بالتزامن مع إعلان الفصائل الموالية للإمارات إسقاط أخرى في الساحل الغربي لليمن في خطوة تشير إلى إرتفاع وتيرة التصعيد بين طرفي الصراع مع إقتراب عودة الحكومة الجديدة إلى عدن.

فصائل الإصلاح، المدعومة من تركيا وقطر، والتي عززت مؤخراً إنتشارها بالحجرية القريبة من معاقل الفصائل المدعومة إماراتياً بالمخا أفادت بأن دفاعاتها تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة في منطقة المساحين بمديرية الشمايتين، مركز مدينة التربة، بالتزامن مع إعلان الفصائل التي يقودها طارق صالح إسقاط دفاعات التحالف أخرى في المخا.

ولم تنشر الأطراف تفاصيل جديدة رغم محاولتها إلقاء اللوم على صنعاء التي لم تعلن رسمياً عن تلك العمليات وغالباً ما تنفذ عمليات بدقة كبيرة..

إلا أن توقيت الإعلان المتبادل يشير إلى أن الطرفان اللذان أدخلا خدمة الطيران المسير إلى ساحة المعارك في أبين ويحتفظان بمخزون وفير زودا بها من قبل رعاتهما في الإقليم يرتبان لمعركة حاسمة خصوصاً مع بدء الفصائل المدعومة من قطر التحضير لعملية إقتحام مناطق الساحل الغربي..

بعد حديث قياداتها وأبرزهم مرشد الاخوان بتعز عبده فرحان سالم عن نيتهم طرد طارق صالح من مديريات تعز الساحلية الممتدة من باب المندب حتى المخا مرورا بالوازعية..

ومخاوف طارق من تحركات هذه الفصائل التي نجحت بتقليص نفوذه مؤخراً في ريف تعز الجنوبي الغربي وتقود حالياً حراكاً على كافة المستويات لمحاصرته.