شروط جديدة تعرقل عودة حكومة هادي إلى عدن..!

167

أبين اليوم – خاص

تعثرت عودة حكومة هادي الجديدة، الإثنين، إلى عدن، جنوبي اليمن، مع وضع الإنتقالي شروط جديدة عقب مغادرة وفده ووزرائه للعاصمة السعودية الرياض في خطوة قد تعزز فشل الحكومة الجديدة المناصفة بين الشمال والجنوب.

وكان متوقع أن تصل الحكومة اليوم إلى عدن، لكن مصادر دبلوماسية استبعدت ذلك متوقعة تأجيل العودة حتى وقت آخر..

وكشفت المصادر عن وضع الإنتقالي شروط جديدة مقابل العودة أبرزها عدم الحديث عن الوحدة وسقطرى ، وعودة الوزراء الجنوبين فقط في الحكومة بمعية رئيس الوزراء على أن ينتقل البقية إلى مأرب.

وكان هاني بن بريك، نائب رئيس الإنتقالي المنادي بالانفصال، اعتبر اي حديث لحكومة هادي عن الوحدة لا يساعد على نجاحها وطالبها بإحترام تضحيات الجنوبيين وحقهم في التعبير في إشارة واضحة إلى حملة رفع أعلام الجنوب في شوارع ومؤسسات الدولة في عدن.

وتعد هذه الشروط ، وفق مراقبين، إخضاع حكومة هادي لسلطة الإنتقالي وتتبع تعليماته بدلاً من العمل بإستقلال لاسيما وأن عدن لا تزال تحت سيطرة قواته.