تفاصيل أكبر عملية نهب للتحالف في اليمن..!

8٬170

أبين اليوم – تقارير

تعرضت الثروة السمكية في اليمن، لتجريف واسع من قبل قوى التحالف، في واحدة من أكبر عمليات الاستنزاف التي تشهدها ثروات البلاد منذ مطلع العام 2015م.

وكشفت تقارير صحفية لوكالات دولية، أن الإمارات والسعودية نشرت منذ بداية الحرب ، سفن تجارية خاصة باصطياد الأسماك، على طول السواحل اليمنية.

وأوضحت التقارير أن تلك السفن تعمل على تجريف الأسماك وتعليبها، ثم تصديرها مباشرة لدول عربية وأوروبية، مشيرة إلى أن اليمن يتعرض لأكبر سرقة في ما يخص الأسماك.

وبينت أن كمية الأسماك التي تم نهبها من السواحل اليمنية تقدر بمئات الآلاف من الأطنان، والتي تبلغ قيمتها عشرات المليارات من الدولارات.

وكانت تقارير سابقة، قد أكدت إمتلاك التحالف لسفن اصطياد عملاقة قبالة سواحل المخأ والمهرة وشبوة، وهي عبارة عن مصانع متحركة في البحر، لاصطياد وتعليب الأسماك.

ووفقاً لمصادر مسؤولة في الشرعية، فإن السعودية والإمارات عملت على نقل العديد من الأسماك والأحياء البحرية من السواحل اليمنية إلى مزارع خاصة بتربية الأسماك في أراضي الدولتين.

وتراجعت نسبة الصيد في اليمن، خلال سنوات الحرب بنسبة 75 % ، نتيجة منع قوى التحالف اليمنيين من ممارسة الصيد في مختلف سواحل البلاد، ما تسبب في خفض الإنتاج من 300 ألف طن من الأسماك سنويا إلى 60 ألف طن فقط، بحسب إحصائيات رسمية.

واستهدف التحالف نحو 26 ميناء إنزال سمكي في اليمن، وحول معظمها إلى ثكنات عسكرية، فيما تم استهداف الصيادين اليمنيين بشكل مباشر من قبل طيران التحالف، حيث قضى نحو 450 صياد وأصيب 216 آخرين بغارات لطائرات التحالف.

وتشكل هذه الحقائق المرعبة، صدمة كبيرة للشارع اليمني الذي يتعرض لسياسة تجويع ممنهجة من قبل قوى التحالف والشرعية، نتيجة انهيار العملة وتردي الأوضاع المعيشية، فيما يتم تجريف ثروات البلاد إلى الخارج.