الإنتقالي يستبعد الحوثيين من الهجوم.. والحركة تدين هذا الإعتداء..!

252

أبين اليوم – خاص

استبعد المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، الأربعاء، وقوف الحوثيين وراء الهجوم الذي استهدف مطار عدن لدى وصول الحكومة الجديدة اليوم، بالتزامن مع إدانة الحركة للهجوم الذي خلف عشرات القتلى والجرحى.

وقال هاني بن بريك، نائب رئيس المجلس، في أول تعليق على الهجوم إنه من المبكر اتهام الحوثيين بالوقوف وراء الهجوم الذي تم بقذائف الهاون، مشيراً إلى وجود أطراف عدة أكثر تضررا من الحوثيين ومسمياً من وصفهم بـ”جناح تركيا وقطر” في إشارة واضحة للإصلاح.

وجاءت تصريحات بن بريك عشية إعلان الحوثيين عدم علاقتهم بالهجوم الذي استهدف المطار، وعبر عضو المكتب السياسي للحركة محمد البخيتي في لقاء تلفزيوني عن إدانتهم للهجوم الذي خلف أضرار بشرية وهي المرة الأولى التي تنفي فيه الجماعة على الرغم من تبنيها لأية هجمات مماثلة تقف ورائها.

كما أشار إلى أن الاتهامات الموجهة لهم بالوقوف وراء الهجوم محاولة من قبل من وصفهم بـ”المرتزقة” لزج إسم الجماعة في صراعاتهم الخاصة في إشارة إلى أن الهجوم يأتي نتيجة احتدام الخلافات داخل فصائل ما تسمى بـ”الشرعية”.