وزارة المياة والبيئة تتفقد أبناء وأسر شهداء الوزارة في عدد من أحياء أمانة العاصمة ..!

105

أبين اليوم – خاص

محمد الوادعي وكيل أول لقطاع المياة: نزور أسر الشهداء ونستمد منهم العزيمة والإرادة والقوة وأسمى معاني التضحية في سبيل الله والوطن.

في إطار احتفالات اليمنيين بأسبوع الشهيد نفذت قيادة وزارة المياة والمياه والبيئة زيارات ميدانية لعدد من أسر شهداء موظفي الوزارة والمؤسسة في عدد من أحياء أمانة العاصمة وكذا فروع الوزارة في المحافظات حيث قام المهندس محمد الوادعي وكيل أول وزارة المياة والبيئة لقطاع المياة والصرف الصحي وعدد من مدراء عموم الوزارة بزيارة عدد من أسر شهداء موظفي الوزارة والمؤسسة في إطار أمانة العاصمة لتقديم عدد من الدروع التذكارية ومبالغ نقدية رمزية لأسر الشهداء..

وخلال زيارتة لأسرة الشهيد المعتصم بالله نعمان الدعيس بمنطقة سواد حنش أكد المهندس محمد الوادعي أن زيارة أسر الشهداء تأتي كواجب وعرفانا بتضحيات الشهداء الكبيرة في ميادين العزة والكرامة ومن أجل أن نستمد منهم العزيمة والإرادة والقوة ونستلهم منهم أسمى معاني التضحية والفداء في سبيل الله ووطنهم وعزة وكرامة شعبهم..

مشدداً على أن حجم التضحية التي قدموها تستدعي منا أن نبذل كل الجهد لخدمة أسر وأبناء هؤلاء الشهداء العظماء.

كما أشار وكيل أول وزارة المياة والبيئة أن الوزارة لديها قرابة الخمسين أسرة من أسر الشهداء من منتسبي قطاع المياة والبيئة في أمانة العاصمة تستهدف زيارتهم خلال اسبوع الشهيد إلى جانب رعايتهم طوال أيام العام إضافة إلى عدد من الأسر في عدد من المحافظات والتي تتولا زيارتهم ورعايتهم فروع الوزارة في المحافظات الأخرى..

مؤكداً بأن قيادة الوزارة حريصة على الاستمرار في طريق دعم أبناء الشهداء وأيضا دعم الرجال المرابطين في جبهات العزة والكرامة كواجب ديني وأخلاقي ووطني وليس في أسبوع الشهيد فقط وإنما على مدار العام وحول دلالات هذا الاهتمام والرعاية بأسر الشهداء والمرابطين..

وأشار الأخ وكيل أول وزارة المياة والبيئة بأنه ومن خلال هذا الدعم المستمر نقول للعالم بأنه مهما تكالبت علينا الأمم ومهما تحالفوا علينا الأعداء ومهما حشدوا سنضل كشعب يمني متمسكين بقيمنا وبعزتنا وكرامتنا وطنا وسنضل نقدم الشهداء تلو الشهداء ولن نتردد ولن نكل أو نمل وسنواصل بعون الله مسي رة التضحيات والشهادة حتى تحقيق النصر على جحافل العدوان ومرتزقتهم.