جامعة “بيكوكا” الإيطالية تتراجع عن قرار منع تدريس الأدب الروسي..!

2٬642

تراجعت إحدى الجامعات الإيطالية، عن قرار، أصدرته، بـ إلغاء حلقة دراسية عن الأديب الروسي العالمي فيودور دوستويفسكي؛ بعد ردة فعل عنيفة من المجتمع العلمي والثقافي الإيطالي، حيث أن دوستويفسكي، من رموز الأدب العالمي، ولا يجب أن يُقحم في تلك الحرب.

وقال المفكر المصري الكبير يوسف زيدان، متحدثا عن الأمر، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك: الحربُ تُناقِضُ الحضارة، وتقوِّض دعائمها؛ لأنها ترد البشر إلى حالة الجاهلية الأولى، وسُكنى الكهوف، والفتك بالآخرين، بينما الحضارةُ، هي الإرث المشترك بين البشر.

وعبَّر زيدان عن سعادته بالقرار، قائلا: جامعة إيطالية قررت منع حلقة دراسية عن الأديب الروسي العظيم ديستوفسكي؛ عقابًا لروسيا (وهذا فعل الجهالة)؛ فثار على القرار متحضرون، احترامًا للأدب الروائي، وخشية أن تمنع روسيا من جانبها دراسة الأديب الإيطالي العظيم- دانتي، وترد على الغباوة بالغباوة؛ فثابت الجامعة الإيطالية إلى رشدها، وإلى نداء الحضارة، وألغت قرار إلغاءها للحلقة الدراسية.. الثقافة تُصلح ما تفسده السياسة.

حظر تدريس نصوص فيودور ديستوفسكي:

وكانت جامعة ميلانو بيكوكا، أصدرت قرارًا بحظر تدريس نصوص الكاتب الروسي فيودور ديستوفسكي؛ باعتباره رمزًا روسيًّا، معتبرة أن المنع؛ يعد تضامنا مع أوكرانيا، وانتقاما من الجانب الروسي.

وواجه العديد من الشخصيات الثقافية والسياسية في إيطاليا، القرار، ومنهم: البروفيسور باولو نوري، ورئيس الوزراء السابق ماتيو رينزي، والقس اليسوعي أنطونيو سبادارو، مدير أقدم مجلة ثقافية في إيطاليا، وغيرهم.

وفي النهاية؛ أصدرت الجامعة، بيانا رسميا، أكدت فيه إلغاء القرار السابق، واستئناف الدراسة، والسماح بعقد الجلسة الدراسية التي تتناول أدب ديستوفسكي.