في فضيحة جديدة.. قيمتها 6 ملايين دولار وتعاقد معها بـ120 مليوناً.. فساد معين عبدالملك في باخرة الكهرباء..!

4٬165

أبين اليوم – عدن

كشف القيادي في “المقاومة الجنوبية”، عادل الحسني، اليوم عن صفقة فساد لرئيس حكومة هادي، معين عبدالملك، في قطاع الكهرباء بأكثر من مئة مليار ريال، من خلال التعاقد المباشر على استئجار باخرة لتوليد 100 ميجا وات لعدن بسعر يفوق 20 ضعفاً سعرها الحقيقي.

وقال الحسني المقيم في تركيا، في تدوينة على منصة (تويتر): “صفقة فساد جديدة بطلها معين عبدالملك وشريكه ناظم الصغير، حيث تم استئجار باخرة فيها محطة كهرباء من شريكه ناظم الصغير، بطريقة مخالفة لنظام المناقصات والاسعار”.

وأضاف: “فيها فساد كبير، قيمتها 6 ملايين دولار، ومعين استأجرها بـ 120 مليون دولار، وبدون الرجوع الى الجهات المختصة”.

وأرفق الحسني نسخة من مذكرة وجهها وزير المالية في حكومة هادي، سالم بن بريك ، إلى معين عبدالملك، جدد فيها رفضه التعاقد المباشر مع مالك الباخرة، مؤكداً أن ذلك مخالفة صريحة للقوانين النافذة وخاصة قانون المناقصات.

وقال بن بريك إنه يستغرب تجاهل معين عبدالملك اعتراضه على استئجار الباخرة، كون السعر الذي تضمنه العقد 4,25 سنت أمريكي لكل كيلو واط في الساعة يعد مرتفعا.

وأكد أن العقد المحدد بثلاثة أعوام يتضمن استئجار فقط فيما المفترض أن يكون انشاء وتشغيل وتملك، أي أن تأول المحطة بعد استئجارها لمدة ثلاثة أعوام إلى ملكية مؤسسة كهرباء عدن، أو أن لا تزيد المدة عن 6 أشهر في حال اعتبار العقد شراء طاقة فقط.

وأبلغ وزير المالية في حكومة هادي، في ختام رسالته معين عبدالملك، اخلاء مسؤوليته عن التعاقد مع الباخرة وأي التزامات مالية تنتج عنه.