عشية وصول غريفيث الرياض.. تصعيد سعودي في ملف الحديدة..!

45

أبين اليوم – خاص

صعدت السعودية، الأربعاء، سياسياً وعسكرياً في ملف الحديدة بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن ، مارتن غريفيث، إلى العاصمة السعودية في إطار جولة تشمل عدن أيضا وتهدف للترتيب لجولة مفاوضات جديدة..

وضمنت السعودية بيان قمة العلا الأخيرة بنود خاصة بالحديدة ، أكدت فيه تأييدها مبادرة حكومة هادي حول استئناف توريد النفط عبر ميناء الحديدة مشترطة ضرورة توريد عائداته إلى حساب خاص تشرف عليه الأمم المتحدة ويهدف لصرف مرتبات موظفي الدولة في جميع المحافظات وهي خطوة سبق وان تم تنفيذها وفشلت بسبب محاولة التحالف تحييد الميناء.

وتفرض السعودية منذ أشهر حصار على دخول سفن الوقود والغذاء إلى ميناء الحديدة حيث تحتجز عشرات السفن وسط أزمة غير مسبوقة في المدن اليمنية.

هذا التصعيد جاء بموازاة تصعيد عسكري برز باستئناف التحالف غاراته على المدينة وموانئها حيث أفادت مصادر محلية بشن التحالف غارة على مديرية الصليف في الوقت الذي استهدفت فيه طائرات مسيرة مناطق الفازة والدريهمي في الوقت الذي كثفت فيه الفصائل التابعة خروقاته بلغت خلال الـ24 ساعة الماضية اكثر من 224 خرقا وفق إحصائية ضباط الارتباط.

التطورات الأخيرة المتزامنة مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن ، مارتن غريفيث، إلى العاصمة السعودية للقاء مسؤولين سعوديين في إطار مساعيه إعادة تسويق مقترحاته للحل الشامل التي طرحها اكثر من مرة في وقت سابق وعارضته السعودية..

وهو ما يشير إلى أن السعودية تحاول المناورة بورقة الحديدة التي نجح المبعوث الأممي خلال مسيرته الممتدة من العام 2018 بتحقيق اختراق فيها بغية تحقيق مكاسب سياسية في ظل فشلها عسكرياً.