واشنطن ترحب بالاتفاق بين كابول وطالبان.. وتشكر قطر

74

أبين اليوم /متابعة ورصد

مها موسى

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يرحب بالاتفاق المبدئي المبرم بين الحكومة الفغانية وحركة طالبان في الدوحة، ويشكر قطر على أداء دور الوسيط واستضافتها للمفاوضات.

رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالاتفاق المبدئي المبرم، أمس الأربعاء، في العاصمة القطرية الدوحة بين مفاوضي الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”.

ووصف بومبيو، في بيان نشرته الخارجية الأميركية، الاتفاق الذي يحدد القواعد الإجرائية لمحادثات السلام بين طرفي النزاع بأنه “معلم مهم” في المفاوضات الجارية منذ 12 أيلول/سبتمبر.

وذكر الوزير أن الطرفين اتخذا سلسلة قرارات مهمة ستقود مفاوضاتهما بشأن خارطة طريق سياسية ووقف شامل لإطلاق النار، مضيفاً: “نهنئ كلا الطرفين بعزمهما وإرادتهما لإيجاد أرضية مشتركة”.

وشدد بومبيو على أن هذا الإنجاز يظهر جدية الحكومة الأفغانية و”طالبان” وقدرتهما على تجاوز الاختلافات واستعدادهما للتعامل مع قضايا معقدة، مؤكداً أن الاتفاق الجديد يبعث بالأمل في إيجاد تسوية سياسية للنزاع الذي يتجاوز عمره 40 عاماً.
كذلك، شكر بومبيو قطر على استضافة المفاوضات الأفغانية-الأفغانية وأداء دور الوسيط.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم عملية السلام في أفغانستان، مضيفاً أن شعب هذا البلد يتطلع أكثر من أي شيء آخر لإحراز تقدم سريع في تطبيق خارطة طريق خاصة بالتسوية ووقف إطلاق النار.
تصريحات بومبيو أتت بعدما أعلنت كل من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان الأربعاء اتفاقهما على قواعد المحادثات بينهما، وأن المفاوضات أصبحت جاهزة للتقدم إلى المرحلة التالية والتطرق إلى جدول الأعمال.

وكان العضو في فريق المفاوضات الحكومي نادر نادري أكد في تغريدة على “تويتر” أنه “تم إنهاء إجراءات المفاوضات الأفغانية، والمحادثات على جدول الأعمال” ستتبعها.

المصدر: وكالات