الإنتقالي يناور بملف الجرحى والقتلى في وجه السعودية..!

87

أبين اليوم – خاص

بدأ المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، الأحد مناورة في وجه السعودية وفي محاولة للتملص من ضغوطها لتفكيك فصائله أو على الأقل تحقيق مكاسب مادية لقاء ذلك.

وفتح المجلس عبر وكيله لشؤون الجرحى والقتلى علوي النوبة ملف الجرحى والقتلى الذي قال انهم بلغوا أكثر من 6800 قتيل ونحو 31 ألف جريح مطالباً السعودية بالاهتمام بهم ، ومنتقداً وزارة دفاع هادي التي قال انها معضلة ولم تعطي المجلس أي مستحقات..

كما هاجم حكومة هادي التي قال انها خذلت قتلى وجرحى المجلس في إشارة واضحة إلى رفض المجلس تسليم مستحقات قتلاه وجرحاه عبر دفاع هادي أو حكومته والتمسك بتسليمها له مباشرة.

ومع أن تحريك ملف الجرحى والقتلى والتي بدأها القيادي في المجلس شلال شائع فور عودته من السعودية بلقاء مع مسؤول القتلى والجرحى في قوات التحالف لن يحقق الكثير للانتقالي، إلا أن توقيته يشير إلى أن المجلس يحاول إغراق السعودية بملفات قبل تفكيكها منظومته العسكرية لا سيما وأن توقيت التصعيد تزامن مع مساعي السعودية ادخال فصائل لحماية الرئاسية في قوات هادي إلى عدن وهو ما يعني فعلياً التمهيد لإخراج فصائل الإنتقالي، وفق ما يتضمنه إتفاق الرياض.