مخطط سعودي خطير للقضاء على شائع.. يتضمن إخضاع فصائل الإنتقالي لهادي ..!

231

أبين اليوم – خاص

بدأت القوات السعودية في عدن، السبت، ترتيبات لضم فصائل الإنتقالي إلى قوات هادي في خطوة قد تنهي المصدر الوحيد لقوة المجلس الموالي للإمارات جنوباً وبما يضع مستقبله رهن ما تجود به من استحقاقات سياسيةإن لم تهدف للقضاء على مستقبله.

مصادر محلية أفادت باتفاق القوات السعودية مع أبرز أعمدة المجلس شلال شائع، على توزيع فصائله على وزارتي الدفاع والداخلية في حكومة هادي والمحسوب وزرائها على علي محسن والإصلاح.

ويقضي المخطط السعودي بضم فصائل “المقاومة الجنوبية” إلى وزارة الدفاع على أن تظل قوات الطوارئ والأمن تحت قيادة وزارة الداخلية وهو ما يعني فعلياً تشتيت قوات شائع الذي يرفض مغادرة المشهد الأمني في عدن بذرائع قيادة “المقاومة الجنوبية”.

وجاءت خطوة السعودية ضمن مخطط شامل يهدف لترقيم مجندي الإنتقالي وهادي مع إسقاط المزدوجين وظيفياً، لكن في حال نجاح الخطوة السعودية فإن مصير قوات الانتقالي تبقى مرهونة بقرارات هادي بما فيها مشاركتها في القتال ضد خصوم الإصلاح وهادي..

وهو ما قد يفتح الباب لخصوم المجلس لتدبير معارك استنزاف إن لم تتعرض هذه القوات لعمليات إرهابية كتلك التي شهدتها صنعاء عقب المبادرة الخليجية التي رعتها السعودية في 2011 وما تلاها من إستهداف للقوات اليمنية بمختلف مسمياتها وفي إطار محاولات تفكيكها.