هادي يواصل إستفزاز الإنتقالي بإعادة قيادات حكومته.. والأنظار تتطلع للميسري وبن دغر..!

85

أبين اليوم – متابعات

واصل هادي والإصلاح، استفزازهم للمجلس الإنتقالي، الموالي للإمارات في عدن، في خطوة تشير إلى نيتهم تفجير الوضع عسكرياً.

وأعاد هادي وحلفائه في “الشرعية” دفعة من قيادات المؤسسات الحكومية التابعة له في خطوة عدت تحدياً للمجلس الإنتقالي الذي رفض في وقت سابق دعوة حكومة هادي لقياداتها بالعودة إلى المدينة.

وبحسب مصادر إعلامية فقد وصل سامي السعيدي مدير المؤسسة الإقتصادية اليمنية والقيادي في قوات هادي محمد علي مهدي سقراط ومدير أمن المنطقة الثامنة ايمن عسكر وجميعهم محسوبين على قوات هادي.

وتوقعت المصادر وصول مزيد من قيادات وموظفي مؤسسات هادي خلال الأيام المقبلة، معتبرة هذه التحركات محاولة لقياس نبض الإنتقالي قبيل وصول قيادات من العيار الثقيل على رأسهم احمد الميسري المتوقع تعينه مستشار للرئيس وأحمد عبيد بن دغر الذي عينه هادي رئيساً للشورى ناهيك عن قيادات في الصف الأوسط في الوزارات.

وستمثل هذه العودة الجماعية ضربة للإنتقالي الذي اعترض في وقت سابق على توجيه وزير إعلام هادي معمر الإرياني لطاقم وزارته بالعودة إلى عدن وتهديده بطرد الارياني واحتقاره لاسيما وأنه يأتي بعد أيام قليلة على قرارات هادي الأحادية كما وصفها الإنتقالي واعتبرها خطيرة تهدد إتفاق الرياض.

الخبر اليمني