تصعيد جديد للفصائل الموالية للإمارات بريف تعز.. والسيطرة على سلسلة جبال المعافر..!

106

أبين اليوم – خاص

سيطر مسلحين مدعومين من الإمارات، الثلاثاء، على سلسلة جبال إستراتيجية في ريف تعز الجنوبي الغربي وفي خطوة تهدف لتفجير الوضع العسكري هناك.

وقالت مصادر محلية أن مسلحين من قوات اللواء 35 مدرع ، والمتمردة على قرار إخضاع اللواء، الذي دعمته الإمارات خلال السنوات الماضية ويتهم الإصلاح بتدبر إغتيال قائده، لـ “الإخوان” تمركزوا على سلسلة جبال الراهش” بمنطقة المعافر الإستراتيجية والمطلة على الساحل الغربي لليمن، معقل الفصائل الموالية للإمارات.

وجاء الإنتشار عقب إجتماع ضم أهم ثلاث قيادات في اللواء ترفض سيطرة الإصلاح على اللواء العسكري.

وبحسب المصادر فقد ضم الإجتماع عبدالحكيم الجبزي قائد العمليات السابق باللواء والذي اعدم الإخوان نجله، وفؤاد الشدادي أبرز أذرع الامارات في اللواء إلى جانب جميل عقلان، قائد قوات الأمن الخاصة والمحسوب على جناح الإمارات بالمؤتمر إلى جانب محافظ تعز المحسوب على المؤتمر نبيل شمسان الذي زار منطقة المعافر مؤخراً.

وناقش اللواء نقل جنود اللواء من سجون الإخوان إلى عدن معقل الإنتقالي.

وجاءت التحركات الجديدة عشية تطورات مفاجئة في ملف جريمة إغتيال قائد اللواء عدنان الحمادي مع تكليف الإمارات للنائب السابق علي الأعوش بالترافع في القضية التي كانت المحكمة الجزائية في عدن تستعد بالفصل فيها، وفق مصادر قضائية.

ومن شأن هذه التحركات تفجير الوضع في المنطقة التي تشهد تحشيدات عسكرية للإصلاح في إطار مخططه للسيطرة على الساحل الغربي لليمن تنفيذاً لأجندة قطرية تهدف لطرد الامارات من المنطقة التي تطل على ثاني أهم مضيق في العالم في باب المندب.