كيف تم تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة..!

71

أبين اليوم – متابعات

عاشت الولايات المتحدة إجراءات أمنية مشهددة خاصة في العاصمة واشنطن عشية تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن رئيساً للولايات  المتحدة.

خبراء بالشؤون الإقليمية وفي تحليل على ما تشهده الولايات المتحدة قالوا ان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب لم يخلق إنقساماً في الولايات المتحدة بسبب خسارته بل كان هناك إنقسام وجاءت أحداث الإنتخابات لتعمقه، مشيرين إلى العنصرية والفساد الداخلي والتدخل السافر في شوؤن الدول الأخرى.

وأضاف الخبراء الإقليميون أن الولايات المتحدة تشهد إنقساماً سياسياً واجتماعياً منذ زمن بعيد وأن القانون الإنتخابي الذي برز من خلاله حزبين فقط جعل الولايات المتحدة في مأزق الانقسام، مؤكدين أن مشكلة العنصرية التي سببت في الإنقسام الإجتماعي هي الأخرى ضربت عمق الولايات المتحدة وحولتها إلى عصابات تتصارع على السلطة.

باحثون سياسيون بدورهم أكدوا أن ما يحدث في الولايات المتحدة هو واقع موقت واشاروا إلى أن أجهزة الأمن في الولايات المتحدة فشلت في بسط الأمن قبيل الإنتخابات وهو ما أدى الى الواقع الذي تعيشه الولايات المتحدة.

وأضافوا أن ترامب بعدم الإعتراف بخسارته اشعل نيراناً، اضرت بالولايات المتحدة مؤكدين ان الأحداث التي تشهدها الولايات المتحدة اليوم كانت قد شهدت أحداث مماثلة لها في الستينات من القرن الحالي.

دبلوماسيون إقليميون من جهتهم أشاروا الى انه لأول مرة في التاريخ تشترك الولايات المتحدة مع عدد من دول العالم الثالث في إنتقال غير مناسب للسلطة.

وأضافوا أن الولايات المتحدة والغرب كانوا ينتقدون دول العالم الثالث في كيفية تداول السلطة مشيرين إلى أن أمريكا الآن في حفل عسكري وليس في حفل تسلم السلطة من رئيس الى الآخر، وأضافوا أن الولايات المتحدة تشهد ظاهرة العنف وأن فترة حكم ترامب تميزت بالتطرف والجرائم والاغتيالات والعقوبات واللانسانية واللاعقلانية مؤكداً أن هذا العنف والسياسة صدرت إلى الولايات المتحدة.

كما أكدوا أن المشهد في الولايات المتحدة سوف يستمر وتوقفه يعتمد على سياسة الرئيس القادم في إدارة البلاد. مؤكدين ايضا أن ترامب يهيء نفسه للانتخابات القادمة من خلال تأسيس حزب آخر وسوف يستمر في الحياة السياسية.

ما رأيكم؟

  • هل يحضى الأمريكيون وقوع حوادث مشابه لغزوة الكابيتول وفق شكوك أمنية؟
  • ماذا يعني انتشار أكثر من خمسة وعشرين الفا من الحرس الوطني في اميركا لحماية العاصمة؟
  • هل حجم التدابير الأمنية يعكس حجم القلق المنتشر على امتداد الخريطة الأميركية؟

المصدر: العالم