فرحان: علم اليمن الجنوبي لايقبل بأن يكون راية لمشاريع الإنبطاح..! 

206

أبين اليوم – متابعات 

 

قال رئيس منظمة أبناء شهداء ومناضلي ثورة 14 اكتوبر المجيدة العقيد أياد علوي فرحان بأن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية كانت حتى الثواني الأخيرة من وجودها جزءاً من معاهدة الدفاع العربي المشترك والمبرمة بين الدول العربية في العام 1950م في العاصمة المصرية القاهرة..

 

والتي تلزم الدول الأعضاء فيها بالدفاع عن أي دولة عربية تتعرض للعدوان وفي مقدمتها دولة فلسطين العربية الشقيقة التي تتعرض للاحتلال والعدوان والاجتياح منذ أربعينات القرن الفائت..

 

كما أنها ظلعا أساسياً لدول جبهة الصمود والتصدي والتي قامت لمقاومة العدوان الصهيوني على دول المنطقة، واضاف قوله إن عدن كانت وستظل قلعة من قلاع الصمود والتصدي للمشروع الاستعماري الصهيوني في المنطقة، حيث قدم شعب الجنوب الوفي الاصيل كل ما استطاع لمقاومة هذا المشروع الإجرامي التوسعي دون أن ينتظر مقابل.. لأن مقاومة هذا المشروع ليس لأجل القدس و فلسطين فحسب، وانما كذلك دفاعاً عن كل الأرض العربية التي هي مطمع للصهاينة من المحيط الى الخليج.

 

وقال فرحان أن من يرحب اليوم بالتطبيع مع دولة العصابات الصهيونية إنما يعبر عن موقفه الشخصي، ولايمتلك أحداً ناصية الحديث والتعبير نيابة عن إرادة شعب اليمن الجنوبي العظيم الا بتخويل مستمد من استفتاء أو اقتراع شعبي معترف به دولياً.

 

واختتم فرحان قوله بأن علم اليمن الجنوبي كان راية لدولة قامت كنتيجة لثورة عربية مجيدة طردت نفس الإستعمار الذي سلم فلسطين للصهاينة على إثر وعد بلفور الأسود، وسيظل هذا العلم راية لمقاومة كل مشاريع الانبطاح والذل والهوان، ورمزاً شامخاً لحرية الشعوب العربية ووحدتها وازدهارها.

 

عدن الغد