اليمن تحت برميل النار.. ماذا بعد..!

196

أبين اليوم – إستطلاع

أطلق اليمنيون على موقع التواصل الإجتماعي تويتر هاشتاغ يدعو المجتمع الدولي الى التدخل لكسر الحصار الذي تفرضه الدولة الأمريكية العميقة وتحالف العدوان الذي تقوده السعودية، على السفن النفطية المتوجهة إلى اليمن.

حملة التغريدات التي كان عنوانها #امريكا_تحتجز_سفن_النفط ، تهدف إلى كسر الحصار عن سفن المشتقات النفطية المتجهة الىاليمن ودعوة المجتمع الدولي للإطلاع على ما يعانيه أبناء اليمن من فقر في الأدوية والمواد الغذائية والإغاثية والوقود وغيرها من المستلزمات الأخرى.

وقال مغردون ان هناك أكثر من 3500 مريض بالفشل الكلوي مهددون بالموت بسبب توقف وحدات الغسيل الكلوي الوشيك في مستشفيات اليمن، نتيجة إنعدام المشتقات النفطية لتشغيلها، بفعل مواصلة التحالف الأمريكي السعودي قرصنتها لسفن المشتقات النفطية في البحر.

وأضاف المغردون أن الأمم المتحدة لا تؤدي دورها الإنساني في اليمن وتتواطأ مع الولايات المتحدة وتحالف العدوان لأستمرار الحصار الجائر على هذا البلد ومنع وصول المنتجات النفطية لشعبه، ما يؤدي الى مضاعفة الأزمة الإنسانية وتفاقم المجاعة.

وتسبب الحصار المفروض على الشعب اليمني الأعزل من قبل قوات تحالف العدوان السعودي، بأزمة إنسانية كبيرة راح ضحيتها آلاف اليمنيين، بينهم اطفال ونساء وشيوخ.

كما تسببت شحة الوقود في اليمن، جراء العدوان على ناقلات النفط، بتوقف الكثير من المنشآت الصحية والصناعية والخدمية، ما فاقم من الأوضاع الإنسانية السيئة التي يقاسي منها اليمنيون منذ نحو 6 سنوات.

وإلى جانب المعاناة الشديدة في القطاع الصحي بسبب القيود البرية والجوية والبحرية التي فرضها التحالف العربي بقيادة السعودية على الشعب اليمني، فإن الشعب اليمني يقاسي ايضا من مجاعة وأزمات غذائية هزت ضمير العالم الحر.

وبحسب المراقبون للشأن الإقليمي فإن أبناء اليمن يدفعون ضريبة مواقفهم التاريخية الراسخة الرافضة لكل أشكال التبعية، وتمسكهم باستقلالهم ووحدة أراضيهم، ومناهضتهم للحركة الصهيوأميركية في المنطقة ومساندة الشعب الفسطيني في قضية الحقة.

 

المصدر: العالم