التحالف وعملية نقل غرفة العمليات تؤكد بأن مأرب أصبحت قاب قوسين من السقوط..!

560

أبين اليوم – خاص

شنت قوات التحالف السعودي- الإماراتي، السبت، سلسلة غارات جوية على كبرى القواعد العسكرية التابعة لها في مأرب بالتزامن مع تأكيد قوات هادي بدء نقل غرفة العمليات إلى محافظة حضرموت المجاورة ما يعزز قرب سقوط المدينة التي تدور المعارك مع الجيش واللجان الشعبية عند مداخلها.

وقالت مصادر محلية إن طيران التحالف استهدف قاعدة صحن الجن في وقت مبكر بـ3 غارات أعقبها إنفجارات قوية يرجح أنها ناتجة عن مخازن الأسلحة.

وكانت معركة عنيفة قد دارت على مقربة من المعسكر مع إطباق قوات صنعاء الحصار عليه.

وتعد الغارات امتداداً لعمليات إفراغ المدينة من الأسلحة المتطورة التي استقدمها التحالف خلال السنوات الماضية وبدء عملية نقل واسعة لها خلال الأيام الماضية.

كما أن توقيتها يشير إلى إدراك التحالف قرب سقوط المدينة التي يعد صحن الجن أبرز خطوطها الدفاعية.

في السياق، كشف رئيس العمليات الحربية بوزارة دفاع هادي، ناصر الذيباني نقل التحالف غرفة العمليات المشتركة من مأرب إلى الوديعة في حضرموت، مشيراً في تصريح صحفي إلى أن الخطوة تهدف للحفاظ على سلامة من وصفهم بـ”الاخوة” في التحالف”.

ومع أن اجتماعات التحالف ظلت مؤخراً محل إستهداف لقوات صنعاء وبشكل متكرر مما يحول دون اجتماعهم إلا أن عملية النقل تؤكد بأن مأرب أصبحت قاب قوسين من السقوط بيد قوات صنعاء.