ماذا لو..!

186

بقلم/ توفيق المحطوري

ماذا لو تم إحتجاز الشيخ الغادر من قبل نقطة من نقاط وزارة الداخلية أو للجيش واللجان الشعبية..؟

ماذا لو تمت وحدثت عملية اختطاف النساء بصنعاء..!

ماذا لو كان الأنصار وقيادتهم هي التي بالرياض ودبي والقاهرة واسطنبول مع عوائلهم..!
ماذا لو كان الأنصار هم من أتوا بالعدوان على اليمن..!

ماذا لو كان النفط والغاز والموانئ بيد المجلس السياسي الأعلى..!

ماذا لو أن البنك ظل في العاصمة صنعاء ولم ينقل إلى عدن..!

وماذا لو حافظ الإصلاح والانتقالي ومن لف لفيفهم على سقطرى والمهرة وحضرموت وعدن..!

وماذا لو تم تشغيل ميناء عدن ومطار حضرموت..!

وماذا لو ترك التحالف لليمنيين الإستفادة من مواردهم نفط وغاز وموانئ وثروة سمكية..!

ماذا لو لم يعتدي علينا تحالف العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي..!

وماذا لو لم يذهب المغرر بهم للقتال على الحدود السعودية والدفاع عن أراضيها..!
وماذا لو لم نواجه ونقاوم العدوان..!

وماذا لو وافق الأنصار على العمالة والتبعية للنظام السعودي والأمريكي وباعوا ثروات اليمن وعزة وكرامة الشعب اليمني مقابل المناصب والمال والحكم..!

وماذا لو لم تكن لدينا قيادة حكيمة..!
وماذا لو لم نتمسك بالله وبالثقافة القرآنية وبقيادتنا الحكيمة..!

وماذا لو لم نصنع الصواريخ والطيران المسير ونرد على العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي بالمثل؟!!

وماذا لو لم يكن اليمن هو يمن الإيمان والحكمة الذي دعى له النبي وقال فيه إذا كثرت الفتن فعليكم باليمن..!

والكثير من التساؤلات التي تحتاج إلى رد وجواب.. وتحتاج إلى أن نقف أمامها بقليل من التأمل..!