في محاولة لتحجيم تحركات الإنتقالي في عدن.. السعودية تستدعي قيادات الصف الأول بعد عودتها مؤخراً..!

195

أبين اليوم – خاص

كشف قيادي بارز في المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، الإثنين، عن تدخل سعودي لإخراج قيادات المجلس العائدة تواً من ابوظبي إلى الرياض لاحتجازها مجدداً، مشيراً إلى أن الإنتقالي لا يزال يرفض متمسكاً بتحقيق مطالبه.

وقال القيادي في المجلس جمال بن عطاف في منشور على صفحته الرسمية أن السعودية استدعت وفد الإنتقالي إلى الرياض والذي يضم قيادات الصف الأول على رأسها عيدروس الزبيدي، موضحاً بأن الإنتقالي لم يعترض لكنه اكد ضرورة عودة حكومة هادي إلى عدن قبل كل شيء.

ومع أن الدعوة السعودية للانتقالي تأتي في ظل حراك أمريكي للتقريب بين السعودية والامارات برز بلقاءات المبعوث الامريكي الأخيرة بوزراء الخارجية للبلدين ودعوته ابوظبي بدعم حكومة هادي في وقت سابق..

إلا أن التوقيت يشير إلى ان السعودية تحاول تحجيم تحركات الإنتقالي الذي كان يخطط للتصعيد في المحافظات الجنوبية وحدد في بيان لرئيسه في وقت سابق عدة مطالب مقابل التهدئة ابرزها إعادة تشكيل وفد هادي لمفاوضات السلام اليمنية وبما يضمن حصة للمجلس المنادي بالانفصال وثانية دمج المجلس في هيئات اقتصادية وعسكرية وامنية.