في أقل من شهر.. السعودية تحبط محاولة فرار جديدة لهادي..!

304

أبين اليوم – خاص

أحبطت السعودية، الثلاثاء، محاولة جديدة لهادي كان يحاول من خلالها الفرار من مقر إقامته الدائمة بالرياض بهدف خلط أوراق المملكة التي تسعى لإبرام اتفاق سلام في اليمن ينقذها من مستنقع الحرب ويطوي صفحة “الشرعية”.

وأفادت مصادر في مكتب هادي بأن السعودية رفضت محاولة هادي حضور احتفالية بحضرموت بذكرى “الوحدة اليمنية” مشيرة إلى أنها منعت طاقمه من تجهيز سفره إلى سيئون وشدد الحراسة على مقر إقامته في الرياض.

وهذه المرة الثانية التي يمنع فيها التحالف هادي من العودة إلى الداخل اليمني في أقل من شهر حيث سبق لهادي وأن تقدم بطلب للسعودية للعودة إلى عدن لكن طلبه رفض رسمياً قبل أن يقرر الفرار إلى سيئون التي كان من المفترض ان تحتضن فعالية كبرى اليوم بحضور هادي وتم إلغاء الفعالية رسمياً.

وكثف هادي خلال الأيام الماضية محاولاته المستمرة للخروج من مقر إقامته الجبرية بغية العودة إلى المشهد من جديد.

وفي محاولة ثالثة هذا الشهر ادعى هادي انهيار حالته الصحية بغية الإنتقالي إلى خارج المملكة لكن الرياض لم تسمح له ما يشير إلى مساعيها ابقائه تحت أعينها على أمل التوصل إلى اتفاق مع صنعاء قد لا يجد هادي فيه موطئ قدم.