يوم غد السبت.. إنطلاق الحملة الطارئة للتحصين ضد شلل الأطفال من 29 إلى 31 مايو 2021م..!

162

أبين اليوم – خاص

تنطلق يوم غد السبت بأمانة العاصمة والمحافظات الحملة الطارئة للتحصين ضد شلل الأطفال وإعطاء فيتامين (أ).

وأوضح تقرير صادر عن وزارة الصحة العامة والسكان أن الحملة التي ستنفذ في الفترة من 29- 31 مايو الجاري، تستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة في عموم المحافظات والبالغ عددهم أربعة ملايين و 198 ألفاً و 165 طفلاً وطفلة.. بمن فيهم من لم يحصنوا مسبقاً ضد هذا الداء، والمواليد حديثاً.

وأشار إلى أن الحملة التي ستنفذها الوزارة ممثلةً بالبرنامج الوطني للتحصين الموسع، ستكون بالتنقل من منزل إلى منزل، بالإضافة إلى المرافق الصحية عبر المواقع المستحدثة والفرق المتنقلة.

وذكر التقرير أن حملات التحصين التي تنفذها وزارة الصحة تؤمّن وقايةً للمستهدفين من الأطفال، لكنها لا تغني عن حاجتهم إلى التطعيم الروتيني الاعتيادي ضد أمراض الطفولة الأحد عشر القاتلة التي لا يمكن الوقاية منها إلا بالتحصين، الذي تقدمه المرافق الصحية بشكلٍ مستمر من خلال زيارات التحصين الست لجميع الأطفال دون العام والنصف من العمر.

وأكد أن التحصين هو الحل الأمثل لوقاية الأطفال وذلك لكفاءته في الحد من أمراضٍ خطيرة كالشلل وغيره من أمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها بالتطعيم، لكنه لا يغني عن الالتزام أيضاً بالنظافة الكاملة وتدابيرها بالمنزل وخارجه.

وأوضح التقرير أن هذه الحملة الطارئة تأتي في ظل استمرار ظهور حالات الإصابة بفيروس شلل الأطفال البري في بعض بلدان العالم. ما عزز من خطورة الفيروس على اليمن سيما في الظروف الحرجة الراهنة التي يمر بها نتيجة استمرار العدوان والحصار.

ولفت إلى أن إستمرار العدوان أدى إلى تراجع نسبة الإقبال على إستكمال الأطفال حتى العامين من عمرهم للقاحات التحصين الروتيني ضد أمراض الطفولة القاتلة والتي من ضمنها لقاح شلل الأطفال، بالإضافة إلى أن الوضع الاستثنائي الذي يعيشه كثير من النازحين في تجمعات يؤمن فرصاً مواتية لانتشار هذا الفيروس.

ودعت وزارة الصحة، الآباء والأمهات إلى التفاعل مع الحملة والحرص على تحصين أطفالهم دون سن الخامسة كواجب ديني وأخلاقي وإنساني تجاه أطفالهم ووطنهم.