مع إتساع رقعة إنهيار الخدمات في المحافظة النفطية.. الانتقالي يضع شرطاً جديداً مقابل حصة حضرموت النفطية..!

4٬672

أبين اليوم – حضرموت

أكد المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأربعاء، وقوف رئيسه، عيدروس الزبيدي، وراء قرار إيقاف حصة حضرموت من عائدات النفط، يتزامن ذلك مع حالة احتقان وسط اتساع رقعة إنهيار الخدمات في المحافظة النفطية.

وكشف الناشط الحضرمي محمد بن علي جابر عن طرح وفد الانتقالي لمسألة حصة حضرموت من عائدات المحافظة النفطية على طاولة المفاوضات في العاصمة المصرية، القاهرة، مشيرا إلى أن الانتقالي يحاول مساومة الحضارم على المخصصات مقابل قبولهم برؤيته لمستقبل حضرموت ضمن دولة جنوبية، عاصمتها عدن.

وانتقد بن جابر هذه الخطوة مؤكداً رفض الحضارم للمساومة على مخصصات محافظتهم.

وكان ناشطون حضارم صعّدوا خلال الأيام الماضية مع توقيف الـ25% المخصصة للتنمية في حضرموت من عائداتها النفطية.

وهذه المرة الثالثة التي يتم وقف صرف المخصصات المالية لحضرموت.. ومما وسع الغضب الحالة التي تعيشها المحافظة جراء انقطاع الكهرباء وارتفاع أسعار الوقود بفعل قرار الزبيدي، الذي عين رئيس للجنة الموارد المالية في سلطة الرئاسي، وقف صرف مخصصات حضرموت التي كانت تمول هذه الخدمات.

ويخوض الانتقالي حوار مع وفد حضرمي يمثل مؤتمر حضرموت الجامع ومرجعية حلف القبائل في إطار مساعيه المستميتة للسيطرة على المحافظة النفطية بعد منع السعودية تقدمه عسكرياً، لكن القوى الحضرمية اكدت تمسكها بمبدأ حضرموت مستقلة في إطار دولة يمنية فيدرالية وهو ما يرفضه الانتقالي رغم عرضة اقليم المهرة وسقطرى.

المصدر: الخبر اليمني