في حفل تأبين كبير.. إحياء أربعينية فقيد الوطن الشيخ عبدالرحمن محمد علي عثمان..!

3٬627

أبين اليوم – خاص

صنعاء/ دعاء القادري

بآجواء مهيبة وحضور كبير أقيمت صباح اليوم الاربعينية التأبينية لفقيد الوطن الشيخ عبدالرحمن محمد علي عثمان رئيس مجلس الشوري الأسبق، عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام وبرعاية المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي محمد المشاط..

وبحضور أعضاء المجلس السياسي الأعلى الشيخ سلطان السامعي ومحمد النعيمي وجابر الوهباني ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني ا.د عبد العزيز بن حبتور ورئيس مجلس الشورى محمد العيدروس ونائب رئيس الوزراء محمود الجنيد والشيخ مجاهد القهالي شيخ مشايخ بكيل.. بالاضافة إلى المشايخ والشخصيات السياسية والاجتماعية وأعيان محافظة تعز..

وفي التأبين ألقى نجل الفقيد محمد عبدالرحمن محمد علي عثمان كلمة شكر فيها الحضور على تواجدهم ووفائهم لهذه المناسبة التخليدية وقال: نتدكره اليوم بعظمة هذا الوطن الكبير برجاله الأوفياء الذين جسدوا من خلال سيرتهم الوطنية ملاحم الوفاء والتضحية في سبيل الوطن مشيداً بأن رحلة الفقيد حافلة بالعطاء والنضال الوطني من خلال أدواره النضالية في تجسيد إتفاقيات الثورة والوحدة الوطنية وبناء الدولة اليمنية الحديثة.

كما ألقى نائب مجلس الوزراء محمود الجنيد كلمة ممثلاً عن إنصار الله أشاد فيها الجنيد بالادوار العظيمة للفقيد الراحل معتبراً بان هذه الشخصية العظيمة على مستوى اليمن عموماً وتعز خصوصاً كان لها الدور الكبير في البناء والتنمية.. وكذا مواقفه المشرفة اتجاه وطنه والذي سجل له التاريخ.. وقال الجنيد: برغم المغريات والمحاولات الا انه رفض وفضل ان يبقي في منزله محتفظاً بموافقه المتميزة.

كما عبرت الكلمات لعضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي والشيخ مجاهد القهالي على الموقف الشجاع للفقيد في وجه تحالف العدوان وما تركه من سيرة عطرة واثار عظيمة سوف تخلد في ذاكرة الوطن..

كما حيا رئيس حكومة الانقاد الوطني في كلمته أسرة الفقيد لما تمتلكه من وطنية وادوار مشرفة في مسيرة النضال الوطني طيلة العقود الماضية المشبع بالوطنية الوحدوية والثقافية مشيراً بانها تجعلنا نقف في ذكراه بشكل دائم وثابت ..

وذكر رئيس الوزراء بأن الفقيد ظل لآخر حياته ثابتاً في مواقفه الصامدة باقياً في وطنه وقال: هؤلاء الأبطال يجب ان نسجل موافقهم بأحرف من نور منوهاً بأن هذه المناسبة واحدة من المناسبات لتخليد ذكراه العظيمة.

وفي تصريح خاص لصديق الفقيد المدير العام للمؤسسة السعيد للعلوم والثقافة فيصل سعيد فارع قال: جئت إلى هنا للاحتفاء بالقيم النبيلة المميزة للفقيد الحي في قلوبنا والفقيد هامة وطنية يشهد لها التاريخ اليمني منذ عقود طويلة.. وانا شخصياً افقتد أخي وصديقي عبد الرحمن محمد علي عثمان نحن نتذكره ونخلد ذكراه العظيمة بحجم هذه الشخصية وهاهي محافظة تعز تفقد ابناءها الكبار واحداً تلو الآخر.

هذا وقد شهدت مناسبة التأبين حشد إعلامي كبير من وسائل الإعلام اليمنية المختلفة لما كان للفقيد من تاريخ ناصح كتبه التاريخ من احرف من نور.