قناة العالم: مخططات الإمارات في الخفاء يرد عليها أبناء سقطرى في العلن..!

4٬646

أبين اليوم – إستطلاع وتحقيقات

تصدر وسم (هاشتاغ) “#سقطري_مقبرة_المحتلين” قائمة الوسوم الأعلى تداولاً (تريند) في اليمن ، وذلك على خلفية مواصلة الإمارات انشطته المشبوهة للسيطرة بالجزر اليمنية.

وتمضي الإمارات في مساعيها وأطماعها في بسط نفوذها وسيطرتها الكاملة على جزيرة سقطرى اليمنية، الواقعة في قلب المحيط الهندي، حيث تركزت المساعي الإماراتية الأخيرة في تنفيذ مخطط خطير يستهدف طمس تبعية أرخبيل سقطرى للجمهورية اليمنية، وذلك نظراً للثروات والموارد الطبيعية التي تتمتع بها الجزيرة، إلى جانب موقعها الاستراتيجي.

وجزيرة سقطرى هي جزيرة يمنية، تقع شمال المحيط الهندي، جنوب بحر العرب، وهي عبارة عن أرخبيل من 6 جزر تبلغ مساحته ثلاثة آلاف و700 كيلو متر مربع، عاصمته مدينة حديبو.

سلسلة من الإجراءات الممنهجة التي اتبعتها أبوظبي بهدف فصل الجزيرة عن محيطها اليمني، وصلت حدّ منع رفع العلم اليمني على المؤسسات الحكومية وحتى في المنازل، وكل من يرفعه تتم ملاحقته من قبل بعض القوات المحسوبة على ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي”، فضلاً عن منع ترديد النشيد اليمني في المدارس.

في المقابل قدمت إغراءات كثيرة لسكان الجزيرة لمغادرتها مقابل حصولهم على جنسية الإمارات والعمل فيها، فإنها ضغطت على كل من يعارضهم لمغادرة الأرخبيل.

كما كشفت مصادر إعلامية عن مواصلة الإمارات انشطته المشبوهة للسيطرة على جزيرة ميون اليمنية المطلة على باب المندب خدمة للكيان الصهويني وذلك من خلال استحداث إنشاءات “سكنية” مزعومة، وفرض “مشايخ” موالين للاحتلال وتكثيف عمليات الاستقطاب.

وكشفت معلومات عن لقاء سري للعدو الاسرائيلي مع الأمريكان والإماراتيين تحدث فيه عن مشروع القاعدة الجوية في جزيرة ميون للتحكم بمضيق باب المندب. فيما تؤكد المعلومات أن الكيان الإسرائيلي سيقوم بالاشراف بشكل مباشر بغطاء إماراتي على القاعدة الإسرائيلية في جزيرة ميون بغطاء أمريكي.

وتصدرت حملة الكترونية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر للتعبير عن رفض هذه المخطات ، حيث دشن النشطاء وسم “#سقطري_مقبرة_المحتلين” للتعبير عن رفضهم لمخطات تحالف العداون والامارات خصوصا ، ووعيهم كبير، وموقفهم الموحد ضد هذه المخطات.

 

المصدر: العالم