تعزيز الجبهة الداخلية وتماسكها في مواجهة أجندات قوى التحالف..!

3٬800

أبين اليوم – مقالات 

حاولت قوى تحالف العدوان على اليمن طيلة التسع السنوات الماضية ومن خلال اجنداتها ومخططاتها المشبوهة زرع بذور الشقاق بين القوى السياسية الوطنية اليمنية واستمالتها لغرض تنفيذ أهدافها الرامية إلى تقسيم اليمن إلى دويلات وكانتونات متناحرة وبالتالي تتمكن من تمرير مخططها والسيطرة على ثروات ومقدرات شعبنا.

ونقولها وبكل شفافية وللأسف بأنها نجحت الى حد كبير في إرساء مفاهيم جديدة بعيدة تماماً عن الثوابت الوطنية وذلك من خلال عملائها ومليشياتها في المحافظات الجنوبية المحتلة وبعض المناطق الأخرى والتي مازالت بعضها ترزح تحت الإحتلال وبعضها الآخر للأسف أصبحت مستوطنات وقواعد (استخباراتية_ عسكرية) كما هو حاصل في الجزر اليمنية وفرض منهجية التعاطي مع املاءات القوى الإقليمية والدولية التي مازالت تحتكم الى منطق القوة في تعاملاتها الخارجية وتنفيذ اهدافها التوسعية المثمتلة باستنزاف مقدرات الشعوب.

وبعد أن استكملت حلقات التآمر على شعبنا في المناطق المحتلة حاولت قوى الاستكبار العالمي وقوى تحالف العدوان وبعد فشلها عسكرياً توجية بوصلة التآمر في محاولة منها لشق الاصطفاف الوطني وتفتيت تماسك الجبهة الداخلية بين القوى الوطنية (أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام) والتي تستند على المفاهيم الوطنية الثورية المستندة في عملها السياسي على مبادئ وطنية تتمحور في التمسك باستقلالية القرار السيادي وعدم الخضوع للاملاءات والوصاية الخارجية.

ونؤكد في هذا السياق أيضاً فشل القوى الخارجية في هذا المسعى. وهنا تكمن أهمية التحالف بين أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام في تعزيز دور الجبهة الداخلية وضرورة الوصول الى توافقات سياسية ضمن مصفوفة منهجية وموضوعية ونبذ أي خلافات قد تطرأ خلال الفترة القادمة وضرورة حل تلك التباينات الفكرية (إن وجدت) في الاطر التنظيمية وعدم الانجرار إلى طرح تلك الخلافات على الوسائل الإعلامية.

نحن نؤمن تماماً بحرية الفكر والوعي والنقد البناء الذي يهدف الى استمرارية تماسك الجبهةالداخلية ولكن بدون اللجوء الى التراشق الاعلامي.

وأخيراً نتمنى ان يستمر هذا التحالف لمواجهة سيناريوهات العدوان وافشالها لأن حجم المؤامرة على اليمن كبير وخطير للغاية وعلينا تفويت الفرصة على تلك القوى الخارجية وتعزيز وحدتنا وجبهتنا الداخلية والاستفاذة من التجارب الماضية في حلحلة الامور العالقة وتوحيد الصف الوطني وايجاد معالجات سريعة لمجمل القضايا الناشئة عن هذا العدوان.

– نقلٱ عن صحيفة الميثاق..
بقلم/ سمير المسني – محلل سياسي

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com