في فضيحة جديدة.. الزبيدي يزاحم العليمي في كرسي تمثيل اليمن بمؤتمر المناخ.. والأخير يثير سخرية بمشاركته بوفد من 91 عضواً بما يعادل وفود 16 دولة مجتمعة..!

3٬924

أبين اليوم – دبي 

فيما كان ممثلي البلدان المشاركة في مؤتمر المناخ يتقدمون بكرس واحد على الطاولة المستديرة للمؤتمر العالمي المقام في إمارة دبي، كان رشاد العليمي رئيس المجلس الرئاسي وعضو المجلس عيدروس الزبيدي – رئيس المجلس الانتقالي يتزاحما أمام لوحة اليمن.

ويبدو ان الإمارات سمحت للزبيدي بخرق البروتوكولات المتعارف عليها بإضافة كرسي آخر للزبيدي بجوار العليمي واللذان ظهرا متزاحمان خلف لوحة اليمن.

وقوبلت الصورة بسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبروها في فضيحة جديدة.

في حين تهكم عبد الملك العجري عضو وفد المفاوضات في سلطة صنعاء على مشاركة العليمي والزبيدي في مؤتمر المناخ.

وقال العجري في منشورة على منصة “إكس” ‏في مؤتمر المناخ واحد شتوي وآخر صيفي واحد احتباس حراري وآخر انبعاثات غازية”.

مضيفاً: “كان هادي يعمل بمبدأ إذا بليتم فاستتروا، أما هؤلاء فيعملون بمبدأ إذا لم تستح فأصنع ما شئت”.

واختتم تعليقه بالقول “عموماً هؤلاء يمثلون يمن دول العدوان، أما اليمن الدولة والشعب و التاريخ والحضارة فهو  أسمى وارفع وأجل من أن تمثله هذه الدمى”.

كما كشفت مصادر عن فضيحة جديدة لمجلس القيادة المشكل من السعودية وحكومته في قمة المناخ بدبي، تمثلت في المشاركة بأكبر وفد في القمة على الإطلاق في شاهد جديد على الإفلاس والتسول.

وكشفت وثائق رسمية مشاركة وفد مجلس القيادة وحكومة معين بـ91 عضواً في سابقة أثارت سخرية واسعة لدى الوفود الأخرى، خاصة عند دخول رئيس المجلس رشاد العليمي ونائبه عيدروس الزبيدي والعشرات من المقربين منهما إلى قاعة القمة.

وتظهر الأسماء تجييش العليمي كامل طاقم مكتبه ومقربين منه، وفرض الزبيدي أسماء قيادات المجلس الإنتقالي، وإضافة معين عبدالملك طاقم مكتبه وأقاربه، وأقارب وزرائه.

ويماثل وفد اليمن في القمة من حيث عدد أعضائه وفود 16 دولة مجتمعة، حيث شاركت غالبية الدول بـ5 أعضاء، غالبيتهم من المختصين بالمناخ والتغيرات المناخية.