مع انتهاء مهلة قبائل أبين.. ترقب لانفجار الوضع في عدن.. وتداعي قبائل لحج ويافع..!

4٬820

أبين اليوم – أبين 

اتسعت رقعة ازمة اختطاف علي عشال ابرز القيادات العسكرية في أبين، الثلاثاء، مع قرب انتهاء مهلة القبائل الابينية للانتقالي وتدعي أخرى لنصرتها وسط غموض يكتنف مصيره.

وتداعت شخصيات قبلية واجتماعية في أبين خلال الساعات الماضية لتدارس خيارات ما بعد مهلة الـ4 أيام التي حددتها للانتقالي لكشف مصير ابنها تنتهي في وقت لاحق اليوم.

ويتوقع أن تقرر القبائل اجتياح عدن في ظل المماطلة وتعنت الانتقالي حول القضية. ولم تقتصر قضية علي عشال على أبين بل اتسعت مع إعلان قبائل في محافظات مجاورة النفير لاسناد أبين ضد الانتقالي.

وابرز تلك القبائل الصبيحة وقد دعا فاروق الكعلولي ابرز القيادات العسكرية التي كانت مؤيدة للانتقالي إلى تظاهرة ضد المجلس وتصعيد للإطاحة بقياداته التي اتهمها بالفساد.
كما اصدر مشايخ قبائل توجيهات بالنفير على عدن لدعم قبائل أبين.

وكانت قبائل الضالع أصدرت في وقت سابق بيان تتبرأ فيه من جرائم الزبيدي وطغمته في عدن.
وعبرت القبائل في بيانها عن تضامنها مع قبيلة عشال الجعدني مطالبة بالكشف عن مصير ابنها المختطف منذ أسابيع.

وتأتي هذه التطورات مع رفض الانتقالي الكشف عن مصير الجعدي الذي أكد أمن عدن اختطافه من قبل مسلحين يتبعون فصيل مكافحة الإرهاب الذي يقوده شلال شائع.

ويتوقع أن يكون الجعدني قد قتل تحت التعذيب خلال محاولات اجباره على تسليم أرضية متنازع عليها في عدن.

ومع ان الجعدني واحد من عشرات الضباط والقيادات التي تم تصفيتها واعتقالها لدوافع نهب وأخرى مناطقية إلا أن التحول في قضيته يعكس حجم الغضب المتصاعد جنوباً جراء الجرائم المستمرة منذ سنوات وينبئ بتغيير جذري للوضع في المدينة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com