توتر جديد في الساحل الغربي مع إستمرار حملة طارق على خصومه..!

721

أبين اليوم – خاص

خيمت حالة من التوتر، الأحد، على سماء الساحل الغربي لليمن، مع مواصلة طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات حربه على خصومه المفترضين هناك.

وقالت مصادر محلية إن الخلافات تدور حالياً بين جناح الإمارات في العمالقة والجناح المحسوب على السعودية والاخوان، وذلك عقب إصدار قائد جناح الإمارات في العمالقة ابوزرعة المحرمي قرار بإقالة قائد اللواء الثالث عمالقة العقيد علي ناصر المكنى “ابو عيشة” واستبداله بآخر يدعى نبيل هادي الردفاني.

وجاء قرار المحرمي عشية إستمرار رفض اللواء الثالث المحسوب على حمدي شكري الصبيحي الانخراط تحت قيادة طارق صالح في ما تسمى بـ”القوات المشتركة”.

كما جاء بعد أيام على مواجهات وتصعيد بين اللواء المتمركز في المخا وفصائل طارق في المدينة المعروفة بـ”حراس الجمهورية”.

ويعد قرار المحرمي امتدادا لخطوات بدأها قبل ايام بضوء إماراتي وبدعم من طارق تهدف لتذويب الفصائل المناهضة لطارق صالح في الساحل الغربي لليمن وابرزها تفكيك اللواء الثالث “مقاومة تهامية” وضم عناصره إلى لواء الزارنيق التابع لطارق والدفع بهم إلى جبهات القتال.

وتشير التحركات الأخيرة لطارق والتي اعقبت إجلاء القوات الإماراتية من مواقعها هناك إلى تصاعد المخاوف من إحتمال إندلاع مواجهات عسكرية تغذيها أطراف إقليمية كقطر وتهدف للحيلولة دون سيطرة الإمارات على أهم مضيق حول العالم في باب المندب.