وسط فتنة قبلية وقودها الأبرياء.. توتر أمني في شبوة والقبائل تتداعى..!

152

أبين اليوم – خاص

تسود حالة من التوتر والإحتقان محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، عقب قيام قوات الشرعية والإصلاح بحملة مداهمات واعتقالات، على خلفية مقتل جندي من منتسبي الجهاز الأمني.

وذكرت مصادر محلية، أن قوة من جهاز الأمن الخاص الذي يقوده عبدربه لعكب، الذي تتهمه قبائل في المنطقة بموالاة حزب الإصلاح، ”داهمت عدة منازل من قبائل آل لحرق القميشي في مديرية عزان واعتقلت شخصين“.

وقالت المصادر إن الاعتقالات ”تأتي على خلفية قتل جندي في القوات الخاصة يدعى عوض الصرغدل قبل يومين من قبل قبائل القميشي، ثأراً لمقتل ابنهم سعيد تاجرة القميشي الذي قتل برصاص الصرغدل قبل أشهر أثناء تجمع قبلي مناهض لجماعة الإخوان وانتهاكاتها في المحافظة“.

وأضافت أن التوتر ”ما زال يخيم على مديرية عزان بمحافظة شبوة، مع فرض حصار من القوات الأمنية على المديرية، وتداعي قبائل بشبوة لنصرة آل لحرق القميشي ومساندتهم“.

وقال القيادي في المجلس الإنتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد على صفحته في تويتر: إن ”عبدربه لعكب يواصل إثارة الفتنة وتأجيجها في شبوة“.

وأضاف: ”‏مؤسف جداً أن المدعو لعكب يقود شبوة إلى فتنة قبلية وقودها الأبرياء، إذ يبدو واضحاً أن التمييز العنصري ببعده القبلي يطبع تحركات وسلوك هذا الأرعن الذي لا يتورع في ارتكاب الحماقات تلو الأخرى“.