مع تصاعد حدة الإغتيالات.. أبين تتجه نحو منعطف خطير تغذيه المناطقية..!

141

أبين اليوم – خاص

تصاعدت حدة الاغتيالات في محافظة أبين، الخميس، عقب يوم على طرد الإنتقالي لمحافظ هادي ما يشير إلى أن المحافظة التي تشكل خط دفاع أول عن عدن تتجه نحو منعطف خطير تغذيه المناطقية.

في زنجبار أفادت مصادر محلية بقيام قائد عسكري من أبين بإعدام مجند ينتمي إلى يافع  التي تشكل قوام المجلس الانتقالي.

المصادر أفادت بأن قائد نقطة دوفس المتنازع عليها بين حزام يافع وأبين المدعو محمود الكلدي أطلق النار على مجند في النقطة يدعى  بدر العمري مما أسفر عن مقتله.

ورفض الكلدي السماح بإسعاف الجندي.

وفي مديرية الوضيع، مسقط رأس هادي اغتال مسلحين مجهولين مجند في الحزام الأمني  يدعى سليم المارمي.

واعترض المسلحين المارمي بالقرب من قرية مكرارة واردوه على الفور.

هذه التطورات تأتي بعد أيام قليلة على إحتجاز مسلحين قبليين في أبين قرابة 13 شخص  بدوافع قبلية تدخل على إثرها مدير أمن هادي في أبين أبو مشعل الكازمي لإطلاق سراحهم بعد أن اخذت بُعد مناطقي ودفعت فصائل الحزام في عدن لشن حملة إعتقالات في صفوف أبناء أبين لذات الدوافع وجميعها مؤشرات على أن أبين المنقسمة حاليا بين قطبي “الشرعية” تتجه نحو صراعات مناطقية خصوصا بعد الانتقادات الأخيرة التي شنها قيادات رفيعة في انتقالي أبين ضد طرد الإنتقالي للمحافظ ابوبكر حسين من مكتبه.