قوات صنعاء تواصل تقدمها شمال وغرب مأرب..!

165

أبين اليوم – إستطلاع

تتواصل المواجهات العنيفة في محيط مدينة مأرب وسط تقدم ميداني للقوات اليمنية المشتركة التي تمكنت خلال الساعات الأخيرة من السيطرة على حمة الصيد ومواقع إستراتيجية أخرى، وحققت تقدماً في جبهة صرواح. في وقت كثف فيه الطيران السعودي من غاراته الجوية على مأرب وصنعاء ومحافظات يمنية أخرى.

على أشدها تبدو المعارك في محيط مدينة مأرب وتحديداً في جبهتي البلق والطلعة الحمراء مع المحاولات المستميتة لقوى التحالف السعودي المسنودة بغارات مكثفة لإيقاف تقدم قوات  الجيش اليمني واللجان الشعبية التي تشير آخر المعلومات إلى سيطرتها على حمة الصيد الاستراتيجية ومواقع أخرى والتحام مساراتها في جبهتي المشجح والكسارة، وتحقيقها لتقدمات جديدة في الجهتين الشمالية والغربية من المدينة.

اشتداد المعارك الدائرة بمأرب خلال الأيام الأخيرة رافقه إنهيار وخسائر كبيرة في صفوف قوات هادي المدعومة سعودياً، وهو الأمر الذي اعترف فيه مؤخراً محافظ مأرب المعين من هادي سلطان العرادة بإعلانه سقوط نحو “ثمانية عشر” ألف قتيل وآلاف الجرحى من صفوفهم وإقراره بانسحاب الدفاعات السعودية وتقدم قوات صنعاء من ثلاثة محاور.

حالة الإنهيار العسكري للتحالف السعودي دفعته – بحسب مراقبين- إلى إعلان لزيارة المتحدث باسمه تركي المالكي إلى مأرب محاولة لرفع معنويات عناصره، إضافة إلى تكثيفه لغاراته الجوية مؤخراً وبشكل هستيري على مناطق مأرب وصنعاء وصعدة وذمار ومدن أخرى.

وتنبأ كثافة هذه الغارات على المدن اليمنية بتصعيد سعودي جديد، تقول صنعاء إنها ستقابله بالمثل من خلال مواصلة هجماتها الجوية على العمق السعودي، متوعدة بالمزيد من العمليات وتوسيع بنك أهدافها.

المصدر: العالم