رؤية أمريكية للحل في اليمن..!

152

أبين اليوم – متابعات

ادلت كبير مديري السياسات والمناصرة في لجنة الإنقاذ الدولية ، أماندا كاتانزانو، بشهادتها في جلسة استماع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي حول الأزمة اليمنية.. وقدمت أماندا عدد من النصائح للبناء على زخم الجهود الدبلوماسية لإنهاء النزاع المدمر في اليمن – حسب قولها.

وقالت المسؤولة الإغاثية الأمريكية، أنه يجب على الولايات المتحدة أن تلقي بثقلها الدبلوماسي الكامل وراء جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتأمين وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، لأن وقف القتال سيحمي المدنيين، ويسهل إيصال المساعدات، ويساعد في بناء الثقة اللازمة لعملية سياسية هادفة.

وأضافت: “يحتاج اليمنيون الآن إلى أغذية ميسورة التكلفة ومواد أساسية أخرى. لا يمكن أن يحل العاملون في المجال الإنساني محل الاقتصاد الفعال. يجب على الولايات المتحدة الضغط من أجل إعادة فتح الموانئ الجوية والبحرية والخطوات الأخرى اللازمة لتسهيل تدفق الواردات وإستقرار العملة”.

وأكدت أن التسوية السياسية هي الطريقة الوحيدة لإنهاء الكابوس الإنساني في اليمن. إلى جانب وقف إطلاق النار، يجب على الولايات المتحدة أن تركز طاقتها الدبلوماسية على عملية سياسية شاملة وتطلعية تهدف إلى إتفاقية سلام دائم.

بهذه الخطوات تقول اماندا يمكن للولايات المتحدة أن تساعد في كسر الحلقة المفرغة، وأن تبقي اليمنيين على قيد الحياة، وأن تمنحهم أخيراً الأمل في مستقبل أفضل، حد تعبيرها.