مصدر دبلوماسي يكشف أبرز بنود المبادرة الأمريكية بشأن اليمن..!

196

أبين اليوم – خاص

كشف مصدر دبلوماسي عن تفاصيل المبادرة الأمريكية للحل في اليمن.

وقال انها تضمنت شروطاً مجحفة لصنعاء.

ونقلت قناة الميادين عن المصدر قوله أن أبرز ما نصت عليه المبادرة يتمثل بوقف إطلاق النار واستئناف المشاورات السياسية.

وأضاف أن المبادرة الأمريكية نصت على استئناف المشاورات بين حكومة هادي وحكومة صنعاء حصراً، وإشراف المبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن على المشاورات.

واشار إلى أن المبادرة نصت على وقف إطلاق النار وفتح ميناء الحديدة.

موضحا أن المبادرة الأمريكية نصت على الفتح المشروط لمطار صنعاء وأبقت الحظر عليه.

إلى ذلك قال كبير المفاوضين في سلطة صنعاء , وناطق حركة أنصار الله محمد عبدالسلام، أن المقترح الذي قدمه المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركينغ لم يحمل أي جديد، ويمثل الرؤية السعودية والأممية منذ عام.

وأضاف عبدالسلام أن المقترح الأمريكي ليس فيه وقف للحصار ولا وقف لإطلاق النار بل التفافات شكلية تؤدي لعودة الحصار بشكل دبلوماسي حسب تعبيره.

مشيراً إلى من الشروط المطروحة في المبادرة تحديد وجهات مطار صنعاء وإصدار التراخيص عبر التحالف وأن تكون الجوازات غير صادرة من صنعاء.

وتابع بالقول: “لو كانوا جادين لوقف العدوان والحصار لأعلنوا وقف الحرب والحصار بشكل جاد، عندها سنرحب بهذه الخطوة”.

مضيفاً: “أن يأتي مبعوث أمريكي ليقدم خطة أقل مما قدمها المبعوث الأممي فهذا غير مقبول”.

معتبراً ما قدمه المبعوث الأمريكي هو مؤامرة لوضع اليمن في مرحلة أخطر مما هو عليه الآن.

مشيراً إلى أن تقديم الأمريكيين للشروط السعودية كمقترح لوقف الحرب أثبتوا مجدداً أنهم يقفون خلف العدوان والحصار بشكل صريح، حد قوله.