مطلوب شراكة حقيقية مع ابناء الشمال لمواجهة العدوان

124

 ابين اليوم. – خاص

  قال القيادي ماجد النخعي رئيس فرع التصالح والتسامح بمحافظة ابين إن مايجري من إقتتال حاصل في أبين هو عملية إستنزاف لأبناء الجنوب من قبل التحالف بواسطة عملائها الذين ينقسمون إلى شقين :

1- علي محسن الأحمر وزبانيته.
2-عمار عفاش وطارق عفاش.

وأردف قائلا : بان كل طرف من المذكورين سابقا لديه أدواته من الجنوبيين الخونه لوطنهم وشعبهم فهم يقاتلون لأجل مصلحة الطرفين المذكورين سابقا والذي تتمثل مصلحتهم في إثبات أنهم مازال لهم تأثير في اليمن وأنهم قادرين على خدمة إسيادهم السعوديين والإماراتيين وبهذا قاموا بتأدية أهداف تحالف العدوان من إيجاد الصراع والتناحر بين أبناء الشعب الواحد ليتمكنوا من إحتلال الوطن والعبث به وبأبنائه.

فكل هذا الصراع الحاصل في أبين هو خدمه للعدوان المتمثل بالسعوديه والإمارات لإغفال الشعب عن حقيقة أهداف التحالف المتمثله بالإحتلال ونهب الثروات.

وأضاف بان دول العدوان هي أيضا أدوات لأمريكا وبريطانيا وإسرائيل وماحصل في المهره مؤخرا يؤكد ذلك أنهم غطاء للإحتلال البريطاني الأمريكي الإسرائيلي

وقال النخعي مانرجوه لنا كجنوبيين أن نستيقظ من هذه الغفلة ونعمل على توحيد الصفوف ونبذ الخلافات التي لاوجود لها حقيقة وإنما هي خلافات صنعها التحالف وأدواته مؤكد بانه لايوجد أي خلاف فيه مصلحة للوطن بل كلها خلافات فقط لمصالح شخصيه تتمثل في إرضاء دول العدوان ولاتتمثل في مصلحة الوطن.

ودعا النخعي بضرورة ان نكون عونا لإخواننا في الشمال للتصدي لهذا العدوان الذي إتضحت نواياه العبثيه والتي لاتمثل أي خير أو صلاح لهذا الوطن وأن نعمل على وحدة نديه مع إخواننا الشرفاء في الشمال وحدة شراكة حقيقية، و بهذا نستطيع أن نبني وطن وندحر العدوان الغاشم على وطننا شمالا وجنوبا.