بيان صادر عن قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي حول فعالية “شرارة الغضب“..!

93

أبين اليوم – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا
محمد الصادق الأمين

قال تعالى
قل اعملوا فسيرى الله عملكم
ورسوله والمؤمنين
صدق الله العظيم

 

بإسمي شخصياً وبإسم رئاسة وقيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي وكافة أعضاء اللجنة التحضيرية المشتركة ولجانها الفرعية لفعالية شرارة الغضب التي ننفذها وأياكم اليوم ال 16 من مارس 2021 أتوجه إليكم جميعاً بالشكر والتقدير على تفاعلكم واحتشادكم تنفيذاً للخطط التصعيدية للهيئة العسكرية العليا التي خططت وأعدت لها منذ تعليق الاعتصام الحقوقي العام الذي دام 150 يومآ أمام مقر قيادة قوات التحالف..

وما احتشادكم اليوم إلا لتنتفضوا لحماية انتصارات وطنكم وشعبكم الجنوبي ولحريتكم وكرامتكم وخدماتكم وحقوقكم المغتصبة والمستباحة من قبل عصابة حكومة معاشيق حكومة الفساد والمماطلة

الأخوة والأخوات..
الحاضرون جميعا..
أيها الحشد الكريم..

نحييكم جميعاً كلاً بإسمه وصفته ونحيي كل المحتشدين الذين يمثلون كل القطاعات والهيئات لشعبنا الجنوبي العظيم ،، وها أنتم في هذه الساحة المباركه ساحة الشهيد خالد الجنيدي ترسمون لوحة نضالية جديدة لشعب جنوبي جبار وثوروي جيل بعد جيل، إنها لوحة نضال شعب بكل اللون الوطني الجنوبي

الأخوة والأخوات..

كم نحن اليوم فخورين بكم أيها الأوفياء والصادقين يا من تقفوا في الميدان وسط حرارة الشمس باجسادكم التي انهكتها المعاناة والحرمان لتنتفضوا في وجه الظلم والظالمين ، فأنتم شعب صبور وعظيم فلكم كل القبلات على هامات رؤوسكم لأنكم دوماً أوفياء مع وطنكم وشعبكم تجاه ما يعانيه ويتعرض له من مؤامرات ودسائس.

الأخوة والأخوة…
الحاضرون جميعاً..

انتم على علم بما يعيشه وطننا وما يعانيه شعبنا وقواته المسلحة والأمن وكل قطاعات الشعب،، معاناة لم يسبق لها مثيل بسبب سياسات التجويع والافقار التي انتجتها حكومات الفساد المتعاقبة وآخرها حكومة المناصفة، وكل تلك الحكومات عاثت في الأرض الفساد والإفساد وتدمير القيم والأخلاق العظيمة.

وجراء تلك الممارسات التدميرية والتخريبية وارتفاع سقف المعاناة ، فقد دعت وعقدت رئاسة وقيادة الهيئة العسكرية العليا إجتماع موسع في تاريخ 7 مارس2021، حيث كان الحضور حاشداً وحضر الاجتماع ممثل النقابات العمالية الجنوبيه وشخصيات اجتماعيه مدنيه وعسكرية وسياسية للوقوف أمام هذه المعاناة الجائرة والمطالب العادلة والموقف السلبي للحكومه مع احتياجات شعبنا ومطالبه أو الإيفاء بما تم الوعد به من قبل الحكومة بعد اتفاق الرياض وكذلك تماطل التحالف الذي لم ولن يصدق يوما في كل مايتم الاتفاق عليه وتخلوا الجميع عن مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية أمام شعبنا الجنوبي وقواته المسلحة والامن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى.

الأخوة والأخوات..
الحاضرون جميعا..

أن احتشادكم المبارك واحتجاجاتكم التصعيدية والتصاعديه كفيلة بالضغط وتضييق الخناق على حكومة معاشيق لتغيير سياساتها العدائية والانتقامية ضد شعبنا الجنوبي وقواته المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى من خلال:
– التدهور الممنهج للخدمات الإنسانية العامة
– وعدم صرف المرتبات لشهور متتالية وصلت حد عاما كاملاً..
– وعدم تنفيذ قرارات التسويات للمتقاعدين والمسرحين قسراً
– وانهيار الأمن والبسط العشوائي على المخططات والأراضي
– وانتشار الفساد والمفسدين
– وانهيار العمله وارتفاع الأسعار
– وانتشار المحسوبية في كل مفاصل الدولة وفي كل مكان.

الأخوة والأخوات..
الحاضرون جميعأ..

لقد تميز عمل اللجنة التحضيرية بالعمل الجماعي بعد دعوة الهيئة العسكرية الذي بموجبها تم تشكيل اللجنة التحضيرية واللجان المنبثقة عنها في التواصل مع كل الجهات من عسكريين متقاعدين ونقابات عماليه وتربوية ومثقفين وصحفيين وتم تداول ماتمر به البلاد والعباد من خراب وتأزيم..

الأخوة والأخوات..

بإسم اللجنة التحضيرية وكل المشاركين فيها من عسكريين وسياسيين ومدنيين وباسم الجنود المجهولين الذين عملوا معنا…
لا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر والعرفان لكل القوى الحية في جنوبنا الحبيب على تفاعلهم وحضورهم المميز وإليكم والا وجوهكم السمراء المارة الذي تجشمتم عنا الترحال والحر حتى وصلتم هذا الموقع الذي دشنا فيه عملنا الناجح بفضلكم وفضل جهود الخيرين الذين كانوا في تواصل وتشاور على مدار الساعة من يوم 7 مارس حتى هذه اللحظات..

الذي نقف فيها معاً هنا بالقرب من حكومة المناصفه الذي يسمعوا صرخاتكم المدويه… والذي نطالبهم اليوم بالاستماع لكم الاستماع لصوتكم الذي يترك كل الخيارات مفتوحة أمام الجميع في الأيام القادمه محملين حكومة المناصفة والتحالف العربي مسؤولية أي تداعيات فيما لو استمر حرب الخدمات والمرتبات .

أخيراً لكم الشكر والتقدير ..
المجد كل المجد لشعبنا الجنوبي العظيم ..
الخلود للشهداء مجددين العهد على مواصلة النضال..
وفائا لتضحياتهم الغالية ..
والشفاء لكافة الجرحى ..

والحرية للأسرى والمعتقلين وفي مقدمتهم اللواء الركن محمود الصبيحي وزير الدفاع ورفاقه اللواء فيصل رجب واللواء ناصر منصور هادي

وثورة ثورة حتى ينهزم الفساد والفاسدين وتنتصر انتفاضة الشعب بكل المناضلين المخلصين….

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رئيس اللجنة التحضيرية
لفعالية شرارات الغضب

١٦ مارس ٢٠٢١
كريتر عدن..