نقلة نوعية في السعودية.. من إعتراض المسيرات إلى إطفاء حرائق أرامكو..!

136

أبين اليوم – إستطلاع

تفاعل مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي مع عملية السادس من شعبان التي استهدفت شركة أرامكو في الرياض بـ 6 طائرات مسيرة، مؤكدين أن هذه العملية اثبتت مرة أخرى فشل السعودية في التعامل مع الطائرات المسيرة اليمنية.

وأشار المغردون إلى أنه قبل ساعات من تنفيذ العملية، أكد متحدث القوات المسلحة اليمنية بانه سيتم الإعلان عن عملية واسعة في العمق السعودي، ولكن الرياض فشلت في التصدي لهذه العملية التي أصابت أهدافها بدقة عالية بإستخدام 6 طائرات مسيرة.

ونشر النشطاء صور وفيديوهات لهذه العملية مؤكدين أن أرامكو تم استهدافها، قبل دخول العام السابع من العدوان على اليمن.

وتمنى أحد المغردين بأن تقصف الصواريخ اليمنية أبراج الإمارات وموانئها ومطاراتها ومنشآتها الاقتصادية كما قصفت شركة أرامكو السعودية، وذلك لكي يدفع خدم الصهاينة آل زايد ثمن عدوانهم على اليمن ولكي يتأدبوا ويكفوا عن تجنيد العملاء في المنطقة.

وأكد بعض النشطاء أن الحج الحقيقي هو ما يقوم به الأبطال اليمنيين، حيث يتم يومياً رمي الجمرات المسيرات على السعودية.

وأشار بعض النشطاء أن الأطراف التي تقف دائماً صامتة امام إراقة دماء أطفال اليمن، تدين اليوم عملية إستهداف أرامكو في السعودية.

هذا وعلق أحد النشطاء ساخراً: رسمياً من امس انتقلت السعودية من مرحلة: تمكنت دفاعاتنا الجوية من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي، الى مرحلة: تمكن الدفاع المدني من إطفاء حريق في خزانات مصفاة أرامكو بعد استهدافها بطائرات مسيرة يمنية.

كما كتب احد المغردين: 6 طائرات مسيرة يمنية تزور مصفاة أرامكو في الرياض وترسل اليهم حجارة من سجيل، فجعلت اهدافها كعصف مأكول، واعتراف من قبل نظام الشر السعودي بصحة هذه العملية الناجحة .

وأكد النشطاء أنه عندما يتم استهداف القواعد والمطارات السعودية يعلن اعلام العدوان عن افشال او اعتراض او احباط او التصدي للعملية، ولكن عندما يتم استهداف أرامكو، يقومون بادانة واستنكار الهجوم.

وسخر احد المغردين من تصريحات المسؤولين السعوديين للتغطية عن فشلهم، حيث نشر فيديو لأحد المسؤولين يؤكد انهم “استهدفونا يوم الإجازة الاسبوعية”.

كما قال أحد المغردين، انه كان يمكن لليمن معاملة السعوديين بالمثل وقصف المدنيين وأن ترتكب بحقهم مجازر كما يفعل جيش ابن سعود، لكن أخلاقهم ودينهم ومبادئهم رغم مأساتهم لم تسمح لهم بذلك فاكتفوا بضرب الأهداف العسكرية والحكومية، فقدموا للعالم كله نموذجا إنسانيا رائعا للشجاعة والصبر والثبات والتضحية.

واشار بعض المغردين أن أمريكا هي من تدير تحالف العدوان وهي جزء رئيسي من العدوان، والامريكيين هم من قاموا باحتجاز سفن النفط، مؤكدين أن امدادات النفط ستتوقف، في حال استمرار الحصار.

وحذر بعض المغردين، انه حتى الآن كل الضربات التي طالت أهداف في عمق السعودية مجرد رسائل تحذيرية وبإمكان القوة الصاروخية والطيران المسير ضرب كل معامل أرامكو وموانئ تصدير النفط وحقول النفطة بمئات الطائرات المسيرة ليصبح تصدير النفط وانتاجه اليومي صفر .

وقال المغردون إنه عندما تستهدف العصب تكون النتيجة الشلل، وهذة ستكون هي نتائج استهداف عصب الاقتصاد السعودي أرامكو.

واعلن المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع أمس عن تنفيذ عملية السادس من شعبان التي استهدفت شركة أرامكو في الرياض بـ 6 طائرات مسيرة أصابت أهدافها بدقة عالية. وجدد العميد سريع الدعوة لكافة الشركات الأجنبية والمواطنين بالابتعاد عن الأهداف العسكرية والحيوية كونها أصبحت أهدافا مشروعة للقوات المسلحة اليمنية. كما أكد أن العمليات مستمرة ومتصاعدة طالما استمر العدوان والحصار.

 

المصدر: العالم