عاجل.. صنعاء تسيطر بشكل كامل على تبة ملبودة.. ومصادر خاصة تكشف تفاصيل مقتل الوايلي.. “تقرير“..!

317

أبين اليوم – تقارير

أفادت مصادر عسكرية موثوقة أن قوات صنعاء تمكنت من فرض السيطرة الكاملة على تبة ملبودة ذات الموقع الإستراتيجي المهم والقريبة من تبة الطلعة الحمراء الواقعة على المدخل الغربي لمدينة مأرب.

وقالت المصادر إن قوات صنعاء سيطرت بشكل كامل على تبة “ملبودة” مشيرة إلى أهمية هذا الموقع من الناحية الاستراتيجية، كما أكدت المصادر سقوط عدد كبير من قيادات القوات الموالية للتحالف وأن إعلام التحالف وحكومة هادي يتكتمون على حجم الخسائر التي تعرضت لها خلال المعارك التي دارت الساعات الماضية والأيام الثلاثة الأخيرة وآخرها ما حدث خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكشفت المصادر أن قوات صنعاء نفذت عملية استدراج واسعة وخطيرة لكتيبة كاملة من قوات التحالف في جبهة الكسارة، حيث أوهمت قوات صنعاء أنها تنفذ عملية انسحاب وتراجع تكتيكي إلى الصفوف الخلفية، وبدورها علمت قيادة المنطقة العسكرية السادسة التي كان يقودها أمين الوايلي بالانسحاب فقررت دفع قواتها للتقدم والسيطرة على المناطق التي انسحبت قوات صنعاء منها.

وأشارت المصادر إن أمين الوايلي لم يكن يشارك في قيادة العمليات العسكرية في الصفوف المتقدمة من قبل لولا علمه بعملية الانسحاب التي نفذتها قوات صنعاء، وهو ما دفعه إلى الحضور المباشر إلى مقدمة القوة العسكرية مصطحباً معه أحد المصورين لتصوير بعض الفيديوهات من باب الدعاية الإعلامية كي يقال بأن الوايلي هو من قاد الهجوم في جبهة الكسارة وقام باستعادتها.

وأضافت المصادر أن قوات صنعاء نفذت خطتها بشكل محكم حيث أوصلت كتيبة التحالف بقيادة الوايلي بكامل أطقمها إلى حقل للألغام والعبوات الناسفة التي صُممت للتحكم بها عن بعد، حيث جرى استدراج قوة التحالف إلى أطراف جبهة الكسارة، وحينها قامت قوات صنعاء بضرب الأطقم التابعة للكتيبة واحداً تلو الآخر ما أدى لانتهاء القوة العسكرية بالكامل وأن من حاولوا الفرار من بقية أفراد الكتيبة وقعوا في حقل ألغام مؤقتة خاصة بالأفراد وهو ما ضاعف الخسائر البشرية لدى قوات التحالف.

‏وأكدت المصادر أن قوات صنعاء أوقعت خسائر كبيرة بقيادات الصف الأول لقوات هادي في عدة محاور بمأرب، مشيرة إن مصير العديد من كبار الضباط لا يزال يكتنفه الغموض، وأضافت أن أمين الوايلي ليس القيادي الوحيد الذي قتل في هذه العملية وأن هناك قيادات أخرى لا تزال قوات هادي تتحفظ على كشف أسمائها خشية تأثير ذلك على معنويات مقاتلي التحالف.

كما كشفت المصادر أيضاً أن وحدة المدفعية التابعة لقوات صنعاء استهدفت 6 أطقم عسكرية كانت جميعها مليئة بمقاتلي التحالف في أطراف الطلعة الحمراء والطريق العام الواصل إلى مدينة مأرب، مؤكدة أن جميع من كانوا على متن الأطقم الستة قتلوا.

كما كشفت المصادر العسكرية أن عناصر القناصين التابعين لقوات صنعاء أوقعت أكبر عدد من القتلى في صفوف مقاتلي التحالف في جبهة الطلعة الحمراء خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث أكدت المصادر أنه تم قنص 152 فرداً.

وكشف المصدر عن أسماء الجنود والضباط الموالين للتحالف والذين قتلوا مع قائد المنطقة العسكرية السادسة أمين الوايلي، وهم كالتالي: “القيادي محمد علي الجنحي، القيادي خالد محمد عبدالله عقلان الأشعري، القيادي علي الخبيب، القيادي ناصر يحيى بن يحيى سكان، القيادي عبدالرحمن علي حمدان، القيادي مبخوت عثمان احمد بوصيان العقيلي، القيادي المرتزق ايوب علي صالح البحر، القيادي سمير احمد محمد عبدالله السبئي، الملازم عبدالرحمن صغير ناشر البروشي، ريان احمد سيف عقلان الاسدي، مجدي احمد ملهي الجماعي، رضوان حمود قائد احمد الشدوفي”.

 

المساء برس