أصابع الإتهام تتجه للإصلاح بتصفية الوائلي..!

168

أبين اليوم – خاص

اتجهت أصابع الاتهام لحزب الإصلاح بتصفية القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي عبر تقديم إحداثيات موقعه لقوات صنعاء ، حيث تم استهدافه يوم الجمعة بقذيفة مدفعية أثناء تواجده في جبهة نخلا ما أدى إلى مقتله على الفور.

وسارع حزب الإصلاح إلى تكليف عمر سقاف بديلاً للوائلي قبل أن تتم مراسيم دفن الوائلي خلافاً للعرف العسكري، وذلك استباقا لتكليف بن عزيز أي شخصية أخرى مقربة منه.

وقالت مصادر مطلعة إن حزب الإصلاح سبق وكلف عمر سقاف قائد لجبهة العلم ثم أطلعه على وضع المنطقة العسكرية السادسة، وبعد أن أكمل سقاف معرفة شؤون المنطقة السادسة، تم استدعاء الوائلي إلى جبهة نخلا بمزاعم قيادة مهمة هناك، ليقتل إثر وصوله.

ويعد الوائلي الذراع اليمنى لرئيس هيئة الأركان العامة الفريق صغير بن عزيز وقد فرضه رغماً عن الإصلاح بديلاً للعكيمي قائما بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة رغم اتهامات الإصلاح له بالتواطؤ على تسليم الجوف، ثم قائدا لجبهتي الكسارة والعلم بديلا للقيادي الإخواني أبو منير الذيباني.