تشكيل مجلس انقلابي يدعمه الاصلاح للالتفاف على حكومة الرياض

140

ابين اليوم – متابعات

كشفت معلومات من مصادر مطلعة أن ترتيبات بدعم من حزب الإصلاح لتشكيل مجلس معارضة يتألف من عدد من الشخصيات التي تقرر استبعادها من حكومة الشرعية الحالية، وشخصيات أخرى من جناح قطر-تركيا، يحل محل الشرعية في المناطق التي يسيطر عليها الإصلاح.

واكد الخبر اليمني وبحسب المصادر فإن عبدالعزيز جباري يتزعم التحضير للمجلس، إضافة إلى وزير الداخلية أحمد الميسري، ووزير النقل المعزول صالح الجبواني،إضافة إلى محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، ومحافظ سقطرى رمزي محروس.

ووفقا للمصادر فإن المجلس سيكون واجهة سياسية في حين سيضم قيادات عسكرية وقبلية ميدانية أبرزها، أمين العكيمي، وعلي حسن بن غريب، وحمود المخلافي، كما يجري التنسيق مع مفرح بحيبح الذي لا يزال رافضا حتى الآن الانخراط في المجلس ويتمسك بهادي، إضافة إلى قيادات أخرى.

ومن المقرر بحسب المعلومات أن يتم إعلان المجلس عقب إعلان تشكيل الحكومة.

ويأتي تشكيل الإصلاح للمجلس، بهدف فرض نفسه على طاولة أي حوار ومفاوضات قادمة، على غرار المجلس الانتقالي الجنوبي، وقوات طارق صالح، وذلك بعد تراجع الثقة الدولية بالشرعية، والمقترحات الأممية بتوسيع مصفوفة الأطراف اليمنية، وتجاوز ثنائية الشرعية -انصار الله .