الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في اليمن تتطور بالاتجاه الخطأ والمفاوضات الجارية في مسقط حساسة..!

103

أبين اليوم – متابعات 

أعلن المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، في نيويورك، الأربعاء، أن الأوضاع الإنسانية في اليمن “تتطور بالاتجاه الخطأ، وآخذة بالتدهور”، مستدركاً بقوله إن “الأوان لم يفت لتغيير ذلك”.

وقال دوغاريك إن “التغيير ممكنٌ إذا التزمت الأطراف بوقف لإطلاق النار، وبزيادة نسبة تدفق السلع الغذائية والوقود الذي يدخل عن طريق ميناء الحديدة، وبفتح مطار صنعاء، وكذلك إحراز تقدم من أجل التوصل لاتفاق سياسي”.

مشيراً إلى أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث يعمل “من أجل إحراز تقدم في هذه الجبهات الثلاث، وبشكل مكثف. ونرحب بالدور الذي تلعبه عُمان في هذا السياق”.

وأكد دوغاريك أن الأمم المتحدة “ما زالت تواجه صعوبات تتعلق بتمويل صندوق المساعدات الإنسانية في اليمن، حيث لم تحصل على التمويل الكافي، مما يزيد من مخاطر انتشار المجاعة”.

وأكد دوغاريك أن الأمم المتحدة “ما زالت تواجه صعوبات تتعلق بتمويل صندوق المساعدات الإنسانية في اليمن، حيث لم تحصل على التمويل الكافي، مما يزيد من مخاطر انتشار المجاعة”.

وأعرب المتحدث الأممي عن امتنان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس للدعم الذي تقدمه عُمان لمبعوثه الخاص غريفيث، واصفاً ذلك الدعم بـ”البنّاء والأساسي، حيث يعمل غريفيث على تأمين وقف إطلاق النار على المستوى الوطني، والتوصل لاتفاق حول عملية سياسية تؤدي إلى التوصل لتسوية شاملة يتم التفاوض عليها حالياً من أجل إنهاء الصراع”.

وأضاف المسؤول الأممي أن “المفاوضات الجارية حساسة، وغريفيث التقى جميع الأطراف، حيث تحدث مؤخراً إلى الحكومة اليمنية والسعودية و”أنصار الله” (الحوثيين)..

كما أجرى مشاورات كثيرة مع مسؤول الملف اليمني في الإدارة الأميركية، وغيرهم. وهناك الكثير من التحركات، والمهم أنها تجري جميعها في الاتجاه الصحيح من أجل مساعدة اليمنيين والخروج من هذا الصراع، والفوز بحياة أفضل”.